00
إكسبو 2020 دبي اليوم

جواهر القاسمي تدعو إلى الاستثمار في البحوث الطبية

■ جواهر القاسمي خلال اجتماعها بطاقم «رويال مارسدن» | من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

دعت قرينة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، الرئيس المؤسس لجمعية أصدقاء مرضى السرطان، سفيرة الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان للإعلان العالمي للسرطان وسرطانات الأطفال، راعية المنتدى العالمي لتحالف الأمراض غير المعدية، إلى الاستثمار في الدراسات والبحوث الطبية المتعلقة بالسرطان والأمراض غير المعدية، من خلال توفير الدعم المادي اللازم للمؤسسات البحثية والعلمية، وتطوير وتدريب الكوادر البشرية للانتقال نحو حقبة جديدة في علاج تلك الأمراض. جاء ذلك خلال زيارة سموها إلى مستشفى رويال مارسدن، في العاصمة البريطانية لندن، والجمعية البريطانية لأبحاث السرطان.

وقالت سموها: تمثل الأمراض غير المعدية وعلى رأسها السرطان بمختلف أنواعه تحدياً أمام المجتمعات والحكومات على حد سواء في جميع أنحاء العالم، ما يحتم ضرورة تمويل البحوث التي تقوم بها المؤسسات والمراكز العلمية والبحثية للوقاية من هذه الأمراض ومكافحتها، وهذا التمويل يمكن أن يكون بالاستثمار أو بالدعم المادي والبشري، لأن الحد من هذه الأمراض التي تهدد حياة الناس سيكون لها مردود اقتصادي ومنافع إنسانية كبيرة.

وأضافت: «إن عملية دعم الدراسات العلمية البحثية هي مسؤولية دولية مشتركة، وتحتاج إلى إرادة حقيقية وعمل متواصل، فعبء الأمراض غير المعدية كبير وخطير، ومخاطره تنعكس على المجالات الصحية والاجتماعية والاقتصادية، وعلينا أن نعمل معاً لتعزيز سبل مواجهة هذا التحدي والانتقال به إلى حقبة أكثر إيجابية».

طباعة Email