21 مشروعاً مصوراً لطلبة الإعلام تتغنى بالوطن وتمجد شهداءه

جامعة عجمان تنظم المهرجان الأول للأغنية الوطنية

صورة

(يوم الشهيد) و(علو الرايات) و (ولدنا حي) عناوين لأغنيات وطنية مصورة عكف عليها طلاب وطالبات كلية المعلومات والإعلام والعلوم الإنسانية بجامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا مونتاجاً وتصويراً من داخل المركز الإعلامي في الجامعة، الذي زود بأحدث الأجهزة حتى يقدم خدماته لطلبة الجامعة بصورة متكاملة، ونفذ طلبة الكلية 21 مشروعاً مصوراً في مجملها تتغنى بالوطن وتمجد شهداءه ما يعزز الانتماء والروح الوطنية إضافة إلى إكساب الطلبة خبرات في مجال تخصصهم حتى تكون معيناً لهم بعد التخرج للولوج إلى سوق العمل، حيث تم اختيار 9 أعمال في التصفيات النهائية عن طريق لجنة مشكلة من الكلية، تم اختيار ثلاثة مشاريع منها، وكان أولها مشروع (علو الرايات).

جهود دؤوبة

وقال الدكتور خالد الخاجة عميد كلية المعلومات والإعلام والعلوم الإنسانية بجامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا: إن الكلية نظمت المهرجان الأول للأغنية الوطنية المصورة بمركز الشيخ زايد للمؤتمرات بمقر الجامعة الذي عرض خلاله الإنتاج الطلابي المتكامل الذي قدمه طلبة تخصص الإذاعة والتلفزيون بالكلية، بدءا من مرحلة الإعداد والتصوير والمونتاج وكافة مراحل الإنتاج الفني والتقني، حيث تجسد الأعمال المشاركة تكامل المنظومة التعليمية والتدريبية في جامعة عجمان، لافتا إلى أن المهرجان يمثل تتويجاً للجهود الدؤوبة، والعمل الجاد، الذي لا ينقصه الإبداع ولا المهنية من خلال كوادر ثرية، من الأساتذة والطلبة وكافة العاملين بها، وتحرص دائما على الدفع بطلابها قدماً لسوق العمل مؤهلين على أعلى مستوى للتنافس الشريف القوي.

وأوضح أن كافة الأعمال تجسد اللحمة الوطنية وتمجد شهداء الوطن تم تصويرها ومونتاجها داخل المركز الإعلامي للجامعة، الذي يشمل تجهيزات متطورة متمثلة في استوديو الإذاعة والتليفزيون ومعامل التجهيزات الصحفية والإنترنت ومكتبة تضم رفوفها أحدث الإصدارات في المجال الإعلامي؛ حتى يكون بيئة خصبة للطلبة الموهوبين للإبداع والابتكار والتعبير عن مهاراتهم التواصلية والإعلامية بالشكل الأمثل، مبينا أن المركز تتوافر فيه 4 كاميرات تلفزيونية وجهاز قراءة إلكتروني خاص بتقديم البرامج الإخبارية.

إضافة إلى جهاز كرين ونظام صوتي متكامل للتواصل بين جميع أفراد فريق العمل، فضلا عن نظام إضاءة متكامل لإنتاج مختلف الأعمال والبرامج التلفزيونية، إضافة إلى وحدة التحكم التي تشمل نظام تسجيل وعرض من خلال وحدات تخزين رقمية (سيرفرات) بسعة تخزين عالية تسمح بتسجيل جميع الكاميرات بشكل منفصل فضلا عن تسجيل المادة النهائية إلكترونيا، إضافة إلى تسجيلها على أشرطة HD.

ويمكن استخدام وحدات التخزين الرقمية (السيرفرات) لعرض المواد الفيلمية المعدة مسبقاً خلال تنفيذ البرامج.

حب الوطن

من جهتها قالت الدكتورة صفا عثمان أستاذ مشارك بالكلية: إن كافة الأعمال التي نفذها الطلبة وتبلغ 22 أغنية وطنية مصورة كلها تصب في حب الوطن والتغني بأمجاده وتصوير بطولاته، إضافة إلى تمجيد شهداء الوطن، كما ساهم في العمل الواحد أكثر من طالب وطالبة من الذين يدرسون مساق التصوير والمونتاج، لافتة إلى أن الهدف من مهرجان الأغنية الوطنية المصورة تزويد الطلبة بالخبرات العملية بجانب الدراسة النظرية حتى تقوى موهبتهم فيتزودوا بالخبرات اللازمة حتى يلجوا إلى سوق العمل دون عثرات تذكر، وذلك من خلال أخذهم الجرعات الكافية.

وأوضحت أن المهرجان تضمن مسابقة لاختيار أفضل عمل فني مصور، حيث فاز بالمركز الأول فيديو كليب «علو الرايات» الذي تغنى بالوطن، كما أن كافة الأعمال تم إنتاجها في استوديو الإذاعة والتلفزيون بالكلية، حيث ركزت على ترسيخ قيم الانتماء والاعتزاز بالهوية الوطنية رسالة إعلامية واعية ومستنيرة، وفي قالب فني جذاب ومشوق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات