00
إكسبو 2020 دبي اليوم

وزيرة التربية الفلسطينية تشيد بمواقف الإمارات الأصيلة

ت + ت - الحجم الطبيعي

أشادت الدكتورة خولة الشخشير وزيرة التربية والتعليم الفلسطينية بالمواقف الأصيلة لدولة الإمارات قيادة وشعباً، من خلال مبادراتها المتواصلة تجاه الشعب الفلسطيني، الذي يواجه أوضاعاً إنسانية صعبة، مشيرة إلى أن الإمارات من أوائل الدول، التي لبت نداء الواجب الإنساني، وتواجدت على الساحة الفلسطينية.

وأكدت الوزيرة الفلسطينية في تصريح لها عقب توقيع مذكرة تفاهم بين وزارة التربية والتعليم الفلسطينية وهيئة الأعمال الخيرية الإماراتية من أجل إطلاق برنامج للتعاون التعليمي الفاعل، أهمية الدور الذي تقوم به هيئة الأعمال الخيرية ومثيلاتها من المؤسسات الخيرية الإماراتية في فلسطين خاصة هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، وما تنفذه من مشاريع تنموية وتقدمه من خدمات ومساعدات إنسانية للفئات الهشة والمحتاجة في فلسطين. من جانبه أكد إبراهيم الراشد مدير مكتب هيئة الأعمال الخيرية الإماراتية في الضفة الغربية أن برنامج التعاون التعليمي تأكيد إماراتي جديد على أن الإمارات ظلت وستبقى سنداً قوياً ومناصراً أساسياً للفلسطينيين وظروفهم الصعبة.

وأضاف أن مذكرة التفاهم التي تم توقيعها في جنين، بحضور مسؤولين فلسطينيين وممثلين عن الرئيس الفلسطيني تفتح مجالات أرحب للتعاون والتنسيق، وتعزيز الشراكة بين الجانبين للنهوض بالمستوى التعليمي في فلسطين، مشيراً إلى أن المذكرة تحقق توجهات الهيئة وخططها في مجال تأهيل وترميم المدارس والجامعات ورياض الأطفال، ودعم أسر الطلبة المحتاجين، وتدريب المعلمين على الأساليب الحديثة للتعليم.

وتهدف مذكرة التفاهم بين وزارة التربية والتعليم الفلسطينية وهيئة الأعمال الخيرية الإماراتية إلى تحديد آليات التعاون المشترك في مجال إحداث تنمية حقيقية ومستدامة لغايات تحسين الخدمات التعليمية وتحفيز الطلبة وتدريب المعلمين وتطوير القطاع التعليمي.

كما تهتم المذكرة بتقديم مشاريع نوعية تنسجم مع الأولويات الفلسطينية، وتنحاز للأسر الفقيرة التي تواجه صعوبات جدية في تأمين أقساطهم الجامعية ومستلزماتهم المدرسية، والعمل على تبادل المعلومات وتنسيق الخطط ذات العلاقة بالبرامج والمشاريع ذات الاهتمام المشترك.

اهتمام

يذكر أن الهيئات الخيرية الإماراتية تهتم بفئة الطلبة الفلسطينيين المحتاجين، من ضمن برنامجها الإنساني في فلسطين وبنت في هذا الصدد عشرات المدارس النوعية وأسهمت في بناء عدد من الجامعات، التي تؤكد الدعم الإماراتي الراسخ للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة.

طباعة Email