00
إكسبو 2020 دبي اليوم

اطلع على أنشطة مركز محمد بن راشد لطباعة المصحف الشريف

النعيمي: خدمة كتاب الله واجب على كل مسلم

■ حاكم عجمان يطلع على نسخة من المصحف الشريف بحضور فيصل بن حيدر وجمال سلمان وأمينة السويدي | وام

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، أن خدمة كتاب الله وحفظه وطباعته ونشره واجب على كل مسلم خدمة للإسلام والمسلمين، وأن ما يقوم به مركز محمد بن راشد لطباعة المصحف الشريف يعتبر رافداً أساسياً في عالمنا الإسلامي لطباعة المصحف الشريف ونشره في كافة أنحاء العالم والعناية به والمحافظة عليه.

ودعا سموه القائمين على هذا المشروع إلى ضرورة المحافظة على المصحف الشريف بالاستعانة بحفظة القرآن والمشايخ والعلماء المتعمقين باللغة للتدقيق قبل طباعته، خوفاً من عبث الطبعات العشوائية في المطابع غير المعتمدة وعمليات التصدير غير المؤهلة مع مراعاة ارتفاع دقة الإنتاج والتي تسهم في توفير نسخ صحيحة.

وأشاد بتأسيس هذا المركز لخدمة القرآن الكريم ونشر رسالة الإسلام في مختلف أنحاء العالم وتعزيز قنوات التواصل مع المسلمين انطلاقاً من حرص دولة الإمارات واهتمامها الكبير بطباعة المصحف وتوزيعه والتعريف بالدين الإسلامي الحنيف.

جاء ذلك خلال اطلاع سموه على الفكرة والأهداف والإمكانيات المتوفرة في المركز لطباعة المصحف الشريف، بجانب أحدث التقنيات المستخدمة في الطباعة والتجليد الفني، في مركز محمد بن راشد لطباعة المصحف الشريف.

وتعرف سموه خلال لقاء وفد المركز، الذي ضم فيصل بن حيدر الرئيس التنفيذي لقطاع الطباعة والتوزيع في مؤسسة دبي للإعلام، وأمينة السويدي مديرة الموارد البشرية، وجمال سلمان المدير التنفيذي لشركة مسار، ومعاذ محمد عبد الغني مدير خدمة العملاء، على أنشطة المركز ودوره وأهم المعايير المتبعة في جميع مراحل إعداد وطباعة المصحف الشريف، ومعايير الجودة والشفافية العالمية بهذا الخصوص.

خدمات

واستمع صاحب السمو حاكم عجمان من القائمين على المركز الذي يعد الأول من نوعه عالمياً في تقديم خدمات طباعة المصحف الشريف بكافة الخطوط والقراءات المعروفة، إلى شرح حول الطرق المستخدمة في عمليات التجميع والتدقيق وتوفير الخدمات المتكاملة التي تغطي جميع مراحل إعداد وطباعة المصحف الشريف، كما تم الاتفاق مع المراكز المتخصصة في العالم لترجمة المصحف وطباعته بـ30 لغة عالمية، ونشره بكافة القراءات والخطوط التي يحتاجها المسلمون أينما كانوا وتوزيعه على تلك الدول في القريب العاجل.

تقنيات حديثة

يذكر أن مركز محمد بن راشد لطباعة المصحف الشريف افتتح العام الماضي من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ويستخدم أحدث تقنيات التجهيز الطباعي والتصوير ومراجعة وتدقيق صفحات المصحف ويعتمد معايير صارمة ابتداء من التخطيط ومراقبة النص إلى التصوير والتدقيق وخطوط الطباعة والتجميع انتهاء بمراقبة الجودة. وتبلغ طاقة المركز السنوية حالياً نصف مليون نسخة شهرياً بمعدل ستة ملايين نسخة سنوياً ستصل إلى 15 مليون نسخة خلال المراحل القادمة.

كما يقوم المركز بطباعة المصحف الشريف لجميع الدول الإسلامية ومصاحف الجمعيات الخيرية ودور النشر وغيرها كما تم اعتماد مواصفات عالية جداً ومعايير دقيقة في طباعة المصحف الشريف تحت إشراف لجنة من خبراء القرآن من الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف والمشايخ وعلماء الدين.

حضر اللقاء عبد الله أمين الشرفا المستشار بالديوان الأميري وحمد بن راشد النعيمي مدير الديوان ويوسف محمد النعيمي مدير عام التشريفات والضيافة وطارق بن غليطة مدير مكتب صاحب السمو حاكم عجمان.

زيارة

استقبلت دار زايد للثقافة الإسلامية بمركزها الرئيسي في مدينة العين، وفداً من مركز محمد بن راشد لطباعة المصحف الشريف يضم جمال سلمان، ومحمد الحداد مدير المطابع في المركز.

وتأتي هذه الزيارة بهدف الاطلاع على أفضل ممارسات المؤسسات الحكومية، والتعرف على رسالة ورؤية الدار وأهم الإصدارات والمناهج التي توفرها، بالإضافة إلى التشاور والتباحث للتعاون في مجال طباعة مناهج وإصدارات الدار في المركز.

حيث كان في استقبالهم مديرة إدارة الشؤون الثقافية والتعليمية موزة الكتبي، والتي قامت بطلاع الإوفد على تجربة الدار في نشر الثقافة الإسلامية وتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، ثم استمع الوفد إلى شرح واف عن مناهج الدار وإصداراتها التي تخدم المهتدين الجدد والمهتمين بالثقافة الإسلامية. العين - داوود محمد

طباعة Email