00
إكسبو 2020 دبي اليوم

قدمتها جامعة الإمارات للعام الجاري

45 مليون درهم لدعم 109 مشاريع علمية

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

مشاهدة الجرافيك بالحجم الطبيعي اضغط هنا

أعلنت جامعة الإمارات عن دعم 109 مشاريع بحثية جديدة، بقيمة إجمالية تبلغ 45 مليون درهم لهذا العام، علماً بأنه يتم تقديم هذه المنح للباحثين من أعضاء هيئة التدريس في الجامعة، الذين قدموا مقترحات بحثية مبتكرة للغاية لإيجاد حلول للتحديات البحثية عبر مختلف التخصصات ذات الصلة بدولة الإمارات، في ثلاث منافسات مختلفة: 45 مشروعاً بحثياً ضمن مسابقة الجامعة للبحوث العلمية المتقدمة، 28 مشروعاً بحثياً بينياً ضمن مراكز البحوث الستة التابعة للجامعة، 36 مشروعاً في مجالات بحثية لأعضاء هيئة التدريس الجدد، وبخاصة المواطنين منهم.

وأكد الدكتور غالي الحضرمي نائب مدير الجامعة لشؤون البحث العلمي والدراسات العليا، أن جامعة الإمارات تطرح برنامج البحوث العلمية المتقدمة سنوياً، حيث تقدم لدورة هذا العام 68 مشروعاً بحثياً، في مختلف المجالات المتعلقة بالعلوم، الهندسة، الطب والطب الحيوي، وتقنية المعلومات، الأغذية والزراعة، العلوم الإنسانية والاجتماعية، الإدارة والاقتصاد، التربية، القانون.

وتم تحكميها من قبل خبراء دوليين من خارج الدولة ذوي مكانة علمية عالية في جميع أنحاء العالم.

ومنذ بدء هذا البرنامج وإلى الآن تم تمويل 247 مشروعاً بحثياً ويعد أحد البرامج الرئيسية لتمويل البحوث في الجامعة، والذي يتيح للباحثين اقتراح المشاريع البحثية المبتكرة ضمن مجموعة واسعة من المجالات البحثية التي لديها القدرة على تحقيق نقلة نوعية كل في مجاله.

المسابقتان الثانية والثالثة

وأضاف، بالنسبة للمسابقة الثانية حول مشاريع البحوث البيئية ضمن مراكز البحوث ذات الأولوية الوطنية، فتقدم لها 36 مشروعاً بحثياً ضمن 6 مراكز بحثية. ومنذ بدء هذا البرنامج العام الماضي 2013/2014 وإلى الآن تم تمويل 55 مشروعاً بحث ضمن هذا البرنامج.

وفي ما يخص المسابقة الثالثة فقد خصصت لدعم مجالات البحوث لأعضاء هيئة التدريس الجدد، وخاصة المواطنين، حيث تهدف إلى تشجيع أعضاء هيئة التدريس الجدد كي يصبحوا مفكرين مبدعين وينتهجوا أفكاراً بحثية مبتكرة ورائدة، وتقدم لهذه المسابقة 61 مقترحاً بحثياً تم الموافقة على تمويل 36 منها لهذا العام.

وبلغ إجمالي المشاريع الممولة لهذه المسابقة حتى الآن 74 مشروعاً بحثياً، حيث تم إطلاق هذه المسابقة العام الماضي 2013/2014.

خدمة المجتمع

وأوضح أنه بما أن جامعة الإمارات تعتبر جامعة شاملة تراعي في خطتها البحثية التوافق مع الخطط الاستراتيجية للدولة واحتياجات مختلف المؤسسات الحكومية والخاصة، حيث تعتبر الجامعة هي أكبر جامعة حكومية داخل دولتنا وذلك منذ أكثر من 25 عاماً.

ولذلك فهي تدعم مختلف مجالات البحوث بصفة عامة من خلال المسابقات البحثية الثلاثة التي تغطي مختلف المجالات. كما أن الجامعة أخذت على عاتقها تقديم الدعم اللازم واللامحدود للباحثين من أعضاء هيئة التدريس بالجامعة لكي يتابعوا مشاريعهم البحثية المبتكرة والمتميزة في التخصصات المختلفة.

مراكز عالمية

وقد احتلت جامعة الإمارات مكانة مرموقة في مجال البحث العلمي بالدولة، كما احتلت أيضاً إقليمياً تصنيفاً عالياً ضمن دول مجلس التعاون الخليجي، وفي عام 2011 حصلت الجامعة على الترتيب الثاني على مستوى العالم العربي من قبل هيئة التصنيف العالمي للجامعاتQS.

وفي إطار جهود الجامعة للحصول على ترتيب متقدم فقد تحسن ترتيب الجامعة حيث تم وضعها الآن في الترتيب 385 على مستوى العالم من خلال التصنيف العالمي للجامعة QS لعام 2014، و71 عالمياً بين أفضل الجامعات في العالم ضمن التعليم العالي بريكس والاقتصادات الناشئة عام 2015.

طباعة Email