00
إكسبو 2020 دبي اليوم

نهيان بن مبارك يشهد احتفال 378 خريجاً في الجامعة الكندية

أحمد بن طحنون: الوطن داعمكم لتصلوا أعلى المراتب

نهيان وأحمد بن طحنون والكندي يتوسطون الخريجين - من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

 شهد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع تخريج حوالي 378 طالباً من الجامعة الكندية في دبي بحضور اللواء الركن طيار الشيخ أحمد بن طحنون آل نهيان، رئيس هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية وشهد الحدث منح شهادة الدكتوراه الفخرية لعارف لالاني سفير كندا لدى الدولة. وترأس الحفل أيضاً بطي سعيد الكندي، رئيس مجلس أمناء الجامعة الكندية دبي والدكتور كريم شلي نائب مستشار الجامعة الكندية في دبي. وشهد الحدث أيضاً منح الشهادة الجامعية رقم 2000 في تاريخ الجامعة ضمن حدث حاشد في قاعة الشيخ راشد في مركز دبي التجاري العالمي.

وقبل منح الشهادات للخريجين من ست كليات أكاديمية في الجامعة الكندية دبي، أشاد معالي الشيخ نهيان بإنجازات الطلاب وقال بأنها ستساهم في تقدم هذا البلد في السنوات المقبلة، وتؤمن قوة الدفع للتنمية الاجتماعية التي أسس لها مؤسس الأمة المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

كما ألقى الشيخ أحمد بن طحنون آل نهيان خطاباً في حفل التخرج الذي تزامن مع الذكرى السنوية الـ39 ليوم توحيد القوات المسلحة.

وخلال خطابه للخريجين، قال الشيخ أحمد بن طحنون آل نهيان: «هذا الوطن سيبقى داعماً قوياً لكم ولطموحاتكم وآمالكم حتى تصلوا إلى أعلى المراتب. وأياً كانت توجهاتكم المستقبلية سواء استكمال الدراسات العليا أو الالتحاق بالوظيفة، فإن هناك العديد منكم ممن سيلتحق بصفوف الخدمة الوطنية والتي تعتبر جديدة بالنسبة له».

وتابع: «أوصي أبناء الوطن، عيال زايد المقبلين على أداء الخدمة الوطنية أن يقبلوا عليها برؤوس مرفوعة، وهمم عالية، ووجوه ضاحكة مستبشرة، ونفوس واثقة ومؤمنة بأن ما تقومون به عبادة من أسمى العبادات، وشرف عظيم لا يعلوه شرف، وأمانة ومسؤولية».

وفي معرض حديثه عن تنامي دور المرأة في الخدمة العسكرية، قال الشيخ أحمد: «إن تدريب أخواتنا مجندات الخدمة الوطنية على مهارات استخدام السلاح أشعرنا بالفخر والاعتزاز وأكد للجميع أن الدور الوطني للمرأة الإماراتية لا يقل أهمية عن دور الرجل».

وذكّر عارف لالاني الخريجين بأنهم سيكونون اللاعبين الرئيسيين في تشكيل مستقبل العالم الحديث.

كما تحدث بطي سعيد الكندي، رئيس مجلس أمناء الجامعة الكندية دبي ونائب المستشار الدكتور كريم شلي، عن جهود الخريجين ومجتمع الجامعة بأكمله.

وتحدث غيث مطر بن مزينة، نيابة عن الطلاب في الحفل، وشكر الجامعة والقيادة على كل الدعم الذي قدمته وحث زملاءه على أخذ المبادرة والبحث عن الفرص والاستفادة القصوى من شهاداتهم وقال: «لا تنتظروا الفرصة لتتحدث عن إنجازاتكم، وإنما اصنعوا الفرصة ودعوا إنجازاتكم تتحدث. هذا هو مفتاح النجاح».

الخدمة الوطنية

وقالت سهيلة الوالي، خريجة ماجستير إدارة الأعمال والتي تعمل حالياً كمهندسة في شركة الإمارات لخدمات الاتصالات المتكاملة «دو» ولديها شهادة جامعية في قطاع التكنولوجيا، بأنها تأمل الانضمام إلى الخدمة الوطنية عقب التخرج وأنها على ثقة من أهمية دور المرأة في هذا المجال.

وقالت: «أعتقد جازمة أن المرأة تلعب دوراً رئيسياً في كافة جوانب مجتمعنا والقوات المسلحة جزء من ذلك، ساعدني برنامجي الدراسي على التفريق بين أن أكون مديراً أو زعيماً وكيف لي أن أطبق أفضل الممارسات في كل ما أقدم على القيام به. أنا فخورة جداً بجنسيتي وأود أن أستخدم هذه الدروس لخدمة وطني».

وأشارت زميلتها علياء النوبي، بأن تطلعها للانضمام إلى الخدمة الوطنية نابع من دراستها الجامعية في كندا، والإلهام الذي أخذته من خالتها، الدكتورة عائشة بالخير، الناشطة البارزة في تمكين دور المرأة في دولة الإمارات.

وشرحت: «الدراسة في الخارج كانت تجربة لا تقدر بثمن. وقد علمتني أهمية الاستقلالية والاعتماد على الذات، وفتحت عيني على العالم. وأود أن أغتنم هذه الفرصة لأرد الجميل للاستثمار في مجال التعليم في بلدي وعلى الدعم والحماية التي تلقيتها، وأفضل وسيلة تمكنني من فعل ذلك هو استخدام المهارات التي تعلمتها في دراستي للمساعدة في حماية بلدي».

نظمت منطقة دبي التعليمية في مدرسة أم سقيم النموذجية للبنات في دبي احتفالاً وطنياً موسعاً بمناسبة الذكري التاسعة والثلاثين لتوحيد القوات المسلحة .

وقال الدكتور أحمد عيد المنصوري مدير منطقة دبي التعليمية في كلمة له بالمناسبة إن هذه الذكرى عزيزة على كل مواطن ومواطنة أينما وجدوا، سواء كانوا موظفين أو طلبة أو معلمين أو جنوداً يذودون عن تراب الوطن المعطاء.

طباعة Email