00
إكسبو 2020 دبي اليوم

25 مايو تكريم الفائزين ومؤسسة زايد تناقش استعدادات الحفل

تشجيع المناطق التعليمية على المشاركة في جائزة البيئة

ت + ت - الحجم الطبيعي

ناقش أعضاء اللجنة العليا لمؤسسة زايد الدولية للبيئة، خلال اجتماعهم أخيراً، تشجيع المناطق التعليمية والجامعات على المشاركة في جائزة الإمارات التقديرية للبيئة، وذلك عن طريق الترويج للجائزة في كل الإمارات، ونشر الإعلانات عن طريق الإيميل والإنترنت.

وعقد شراكات مع المناطق التعليمية والجامعات وهيئات البيئة، ومشاركة وزارة البيئة والمياه في عملية الترويج الميداني والإلكتروني والإعلامي، وكتابة معايير التقييم في كتيب الجائزة وإعلاناتها لتكون كيفية التقديم واضحة للمتقدمين.

وقال الدكتور محمد أحمد بن فهد، رئيس اللجنة العليا لمؤسسة زايد الدولية للبيئة، إن حفل تكريم الفائزين بجائزة الإمارات التقديرية للبيئة في دورتها الثانية سيكون في 25 مايو المقبل، بالتزامن مع «الندوة الوطنية حول الاستثمار في الأمن البيئي والاقتصاد الأخضر»، والتي تنظمها وزارة البيئة والمياه بالتعاون مع مؤسسة زايد.

لجنة التحكيم

وأوضح رئيس اللجنة العليا لمؤسسة زايد الدولية للبيئة، أن هيئة التحكيم عقدت اجتماعها برئاسة معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد، وزير البيئة والمياه، وعضوية الدكتور جابر عيضة الجابري نائب الأمين العام لهيئة البيئة أبوظبي، واللواء الدكتور أحمد عيد المنصوري مدير منطقة دبي التعليمية، والعميد أحمد محمد رفيع نائب رئيس اللجنة العليا لمؤسسة زايد الدولية للبيئة.

والدكتور عبدالرحمن سلطان الشرهان الأمين العام لجائزة الإمارات التقديرية للبيئة، ورأت الهيئة أن الدورة الأولى للجائزة شملت طلبات متميزة تستحق الدخول في المنافسة لهذه الدورة وفق ما يسمح به النظام الأساسي للجائزة، وعليه أصبح توزيع الطلبات على الفئات المختلفة كالآتي: الشخصية البيئية خمس طلبات، المؤسسات الصناعية الكبرى 10.

والمؤسسات الصناعية الصغرى والمتوسطة 14، وعليه يكون مجموعها 24 طلباً، المؤسسة التعليمية – الجامعات والمعاهد العليا طلب واحد، المؤسسة التعليمية – المدارس 10 طلبات، ويكون مجموعها 11 طلباً، الابتكار والاختراع 15، والبحوث البيئية التطبيقية 6، ويكون مجموعها21 طلباً، الإعلام والتوعية البيئية - في الصحافة والإذاعة والتلفزيون 3، الإعلام والتوعية البيئية - في المؤسسات والهيئات والشركات 15، فيصير مجموعها 18، ليصل المجموع الكلي بذلك إلى 79 ترشيحاً.

وقال الدكتور ابن فهد، إن هيئة التحكيم بعد اختيارها أفضل الترشيحات للفوز بالجائزة، أعدت تقريرها الذي سيرفع إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، راعي الجائزة، لاعتماد الفائزين، ومن ثم تحديد موعد ومكان المؤتمر الصحافي لإعلان الفائزين بالجائزة في دورتها الثانية.

ترتيبات نهائية

وأكد الدكتور محمد أحمد بن فهد خلال ترؤسه اجتماع اللجنة العليا للمؤسسة، أنه تم وضع الترتيبات النهائية لحفل تكريم الفائزين بجائزة الإمارات التقديرية للبيئة في الدورة الثانية، في 25 مايو 2015 بالتزامن مع «الندوة الوطنية حول الاستثمار في الأمن البيئي والاقتصاد الأخضر»، والتي تنظمها وزارة البيئة والمياه بالتعاون مع مؤسسة زايد الدولية للبيئة.

وأشاد الدكتور ابن فهد بمشاركة المؤسسة بمساحة أكبر هذا العام في معرض المياه والطاقة والبيئة (ويتكس) – 21 - 23 أبريل الذي تنظمه هيئة كهرباء ومياه دبي سنوياً، وما عرضته المؤسسة من مطبوعاتها التي شملت مجلة البيئة والمجتمع الشهرية، وسلسلة كتاب عالم البيئة ربع السنوية المحكمة، إضافة إلى كتيبات جوائز المؤسسة.

طباعة Email