00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مادة العلوم الصحية في المدارس العام المقبل بالتعاون مع كلية فاطمة

ميثاء الشامسي: القيادة مكّنت المؤسسات من الارتقاء بالشباب

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدت معالي الدكتورة ميثاء الشامسي وزيرة دولة رئيس مجلس إدارة صندوق الزواج، أن القيادة الرشيدة تعمل طوال الوقت بما يُمكّن كافة المؤسسات الحكومية والخاصة في الدولة، من أداء واجبها الوطني تجاه شباب الإمارات وكافة أبناء المجتمع، للارتقاء الدائم بمنظومة العمل الوطني المشترك وبناء أجيال إماراتية صحية وقوية وقادرة على التفوق العلمي والإبداع والابتكار في كافة المجالات الصناعية والاقتصادية، بما يلبي متطلبات النهضة الشاملة التي تعيشها الدولة حالياً ومستقبلاً.

جاء ذلك خلال تدشين معاليها أمس مهرجان «المرح للصحة واللياقة 2015»، الذي يقام للمرة الرابعة على التوالي برعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات» رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، وينظمه مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، لمدة ثلاثة أيام في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، بمشاركة 70 مؤسسة محلية ودولية متخصصة تقدم فعاليات متنوعة وبالمجان طيلة أيام المهرجان الذي يقام هذا العام تحت شعار «لنواصل الحركة ضد داء السكري»، وبالتعاون مع وزارة التربية والتعليم وبدعم شركة «آيبيك».

وحضر الافتتاح معالي المهندس حسين الحمادي وزير التربية والتعليم، والدكتور مغير خميس الخييلي رئيس هيئة الصحة بأبوظبي، والدكتورة مها بركات مدير عام الهيئة، ومبارك الشامسي مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، وعدد من كبار المسؤولين من مختلف قطاعات التعليم والصحة.

وأضافت معالي الدكتورة الشامسي أن المهرجان يؤكد الدور الكبير لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات»، وحرص سموها الدائم على مواصلة رعايتها الكريمة لمختلف الفعاليات الهادفة، وتدفق عطائها غير المحدود في كافة الميادين من أجل مجتمع إماراتي خلاق موفور الصحة والعيش الرغيد، وبما يضمن سعادة المواطنين وتنشئة مجتمع صحي يتمتع أفراده بأبدان قوية وعقول مبدعة قادرة على تحقيق قفزات وإنجازات جديدة في مسيرة التنمية والتطور بمختلف قطاعات العمل في دولة الإمارات.

وأشادت معاليها بجهود مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني ومبادراته المتميزة التي يطلقها طوال العام، بهدف تحقيق رؤية القيادة الرشيدة في الارتقاء الدائم بمهارات وقدرات أبناء الإمارات، مشيرة إلى نجاح المركز في استحداث الكثير من الفعاليات والأنشطة، والوسائل الجديدة التي تحقق تميزاً بمنظومة التوعية الصحية في الدولة وفق آفاق مبتكرة وجاذبة، وبمشاركة 70 مؤسسة متخصصة، بما يضمن التفاعل المجتمعي الكبير مع كافة فعاليات المهرجان.

تطور ملحوظ

من جانبه عبر معالي المهندس حسين الحمادي وزير التربية والتعليم عن الشكر الجزيل لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك « أم الإمارات» لرعايتها المستمرة مهرجان المرح للصحة واللياقة 2015، مما عزز من نجاحه وتطوره السنوي، مؤكداً على تميز المهرجان وحرص العديد من الشركات والجهات في الدولة على التفاعل معه وتطوير مشاركتها سنوياً بما يتناسب مع حاجة المجتمع والرسالة الصحية التي يركز عليها، مشيراً إلى أن وزارة التربية تفاعلت بشكل كبير مع المهرجان وشاركت في كافة الأنشطة التي أقيمت على مدار الشهر على مستوى مدارسها في دبي والمناطق الشمالية وصولاً إلى الحدث الرئيس في أبوظبي.

العلوم الصحية

وأشار معاليه إلى أن مشاركة مختلف الجهات الصحية والمجتمعية تتنوع في المهرجان، بحيث يكون لدينا محتوى متكامل من الأنشطة في مجالات الصحة واللياقة بكافة أشكالها وتقدم خبرات ورسائل توعوية تفاعلية لطلبتنا من المواطنين والمقيمين، وكذلك للجمهور بمختلف فئاته، مما يرسخ الثقافة الصحية. ونوه معاليه إلى اهتمام وزارة التربية بموضوع الصحة، لهذا عملت هذا العام على إعداد مادة «العلوم الصحية» التي ستطبق من العام الدراسي المقبل مستهدفة طالبات الصفوف من 10 إلى 12 على مستوى الدولة، وذلك بالتعاون مع كلية فاطمة للعلوم الصحية.

مكافحة السكري

وأكد الدكتور مغير الخييلي رئيس هيئة الصحة في أبوظبي، أهمية المهرجان خاصة في مجال تركيزه سنوياً على إحدى القضايا الصحية المهمة التي تتعلق بالطلبة، حيث يركز هذا العام على مرض السكري وكيفية مكافحته وسبل الوقاية منه، بالإضافة إلى الاهتمام الكبير بموضوع الغذائي الصحي الذي أكد معاليه أهميته خاصة مع الأجيال الناشئة لأن أنماط الغذاء غير الصحية ذات علاقة مباشرة بالإصابة بالسكري وغيره من الأمراض.

ومن جهته قال مبارك الشامسي مدير عام مركز أبوظبي للتعليم التقني، إن الدورة الرابعة للمهرجان تشهد ولأول مرة مشاركة مؤسسات جديدة بنسبة 64%، إضافة الى إقبال كبير من العائلات والجمهور الذي حضر قبل الافتتاح بنحو ساعتين، مما يشير الى أن عدد زائري المهرجان هذا العام سيفوق العام الماضي الذي شهد 20 ألف زائر، لافتاً إلى أن الدورة الجديدة للمهرجان تعد نتاجاً طبيعياً للشراكة الاستراتيجية المتميزة التي تربط المركز بمختلف الوزارات والمؤسسات الحكومية والخاصة المشاركة في المهرجان.

بحث العلاقات الثانية مع الدنمارك

استقبلت معالي الدكتورة ميثاء سالم الشامسي وزيرة دولة رئيسة مجلس إدارة صندوق الزواج في مكتبها بمقر الصندوق بأبوظبي باول هوينيس سفير مملكة الدنمارك لدى الدولة، وتناول اللقاء تعزيز آليات التعاون والشراكة بين دولة الإمارات والدنمارك.

واستعرض اللقاء العلاقات المشتركة بين البلدين وإمكان تعزيز التعاون في مجالات الأسرة الى جانب تبادل وجهات النظر حول عدد من القضايا الاجتماعية المتعلقة بالشباب وآليات تفعيل التعاون والعمل المشترك في هذه المجالات من خلال تبادل الخبرات في العديد من المجالات.

طباعة Email