00
إكسبو 2020 دبي اليوم

107 آلاف درهم حصيلة «أكشن 2015» لإغاثة النازحين السوريين والفلسطينيين

حملة «أكشن 2015» تستقطب اهتمام الطلبة من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

بلغت حصيلة تبرعات الحملة الخيرية السنوية «أكشن 2015»، التي أطلقتها خلال الأيام القليلة الماضية طالبات السنتين الأولى والثانية (برنامج الجسر الأكاديمي) بجامعة زايد فرع أبوظبي، 107 آلاف درهم، ستتوجه جميعها إلى الهلال الأحمر الإماراتي الذي سيقوم بدوره بتوزيعها في شكل مساعدات عينية لإغاثة النازحين السوريين والفلسطينيين في البلدان التي تؤويهم.

واستقطبت الحملة التي اختتمت أمس اهتمام الطلبة وأعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية والعاملين في الجامعة، حيث تسابقوا بحماسة إلى التبرع لدعم النازحين السوريين والفلسطينيين وتوفير ظروف معيشية أفضل لهم.

وكانت الحملة، التي تتواصل في مثل هذا الوقت منذ ثلاث سنوات، قد انطلقت في الثالث من مارس الجاري برعاية الشيخة شَمّا بنت خليفة بن حمدان آل نهيان الرئيسة الفخرية لرابطة خريجات جامعة زايد في أبوظبي، وبحضور الأستاذ الدكتور رياض المهيدب مدير الجامعة، وتابع فعالياتها أسرة الجامعة، وكذلك الطلاب والطالبات كلٌ في المبنى المخصص لهم.

وقد هدفت الحملة، التي جاءت كجزء تطبيقي من البرنامج الدراسي «التعلم من خلال الخدمة العامة»، إلى جمع التبرعات لدعم النازحين السوريين والفلسطينيين، وأشرف عليها «برنامج الجسر الأكاديمي» بالجامعة بالتعاون مع كل من إدارة شؤون الطلبة ومكتب الخريجات بالجامعة.

وتحدث في الحفل الختامي للحملة «أكشن 2015»، د. واين جونز مدير برنامج الجسر الأكاديمي، حيث هنَّأ الطالبات والمشاركين في الحملة بنجاح المشروع ووزع بعض الهدايا التقديرية عليهم.

كذلك حضرت الحفل الدكتورة كاي غالاغر مساعد مدير البرنامج، وشمسة الطائي مديرة إدارة شؤون الطلبة، والدكتور جاي تريميار عضو هيئة التدريس ببرنامج الجسر الأكاديمي والمشرف على الحملة، الذي أوضح أن ثمانمئة من طالبات وأعضاء الهيئة التدريسية والإدارية بالبرنامج شاركوا في تنفيذ الحملة.

طباعة Email