تقديم برامج توعية وارشادات طبية لأولياء الأمور

«أبوظبي للتعليم» و«زايد العسكري» يبحثان محاربة انتشارالسمنة بين الأطفال

جانب من اللقاء من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدت الدكتورة أمل القبيسي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم، أن المجلس يحرص على تعزيز التعاون المشترك مع مختلف الجهات لتبادل الخبرات والاستفادة من التجارب المختلفة في مجالات متعددة، لا سيما ما يتعلق منها بصحة أبنائنا الطلبة، إذ يعمل المجلس على متابعة صحة الطلبة في المدارس من خلال برامج الصحة المدرسية التي تعد أداة فعالة للارتقاء بصحة المجتمع، وتقديم برامج التوعية الصحية والنصائح والارشادات الطبية لأولياء الأمور، فضلاً عن التركيز على أهمية الغذاء الصحي والابتعاد عن العادات الغذائية السيئة التي تتسبب بالعديد من المشاكل الصحية كالسمنة والسكري.

جاء ذلك خلال استقبالها العقيد الدكتور ناصر النعيمي قائد مستشفى زايد العسكري، والدكتور عبدالله الجنيبي استشاري الغدد الصماء لدى الأطفال بمستشفى زايد العسكري، في زيارة تهدف إلى الاستفادة من خبراتهما ودراساتهما الطبية في موضوع انتشار وعلاج السمنة لدى الأطفال، وتأكيداً على الدور الفاعل للقوات المسلحة ومستشفى زايد العسكري في تقديم الرعاية الصحية.

وأضافت القبيسي أن المجلس يقدم العديد من البرامج والأنشطة اللاصفية التي تحث الطلبة على ممارسة النشاط البدني، إضافة الى حصص الرياضة وأهمية تفعيل برامج رياضية مختلفة تحث على مشاركة جميع الطلبة فيها، بما يؤدي إرساء مفاهيم وسلوكيات إيجابية وضمان مستقبل صحتهم.

وخلال اللقاء قدم الدكتور عبدالله الجنيبي عرضاً تقديمياً حول موضوع السمنة والأطفال، والذي أعد فيه دراسة ماجستير، استعرض فيه إحصاءات محلية ودولية حول نسب السمنة ومعدلات السمنة لدى الأطفال، والتي تصل إلى نحو 34% من أطفال إمارة أبوظبي، وتمت الإشارة إلى الأسباب الرئيسة المتعلقة بانتشار السمنة وتزايدها، وسوء إدراك بعض أولياء الأمور لأوضاع السمنة وعدم استيعابهم طبيعة هذه المشكلة الصحية الخطرة.

طباعة Email