العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    أحاسيس

    التعبير الكتابي.. وسيلة لإبراز الأفكار

    يحتل موضوع التعبير الكتابي مكانة في تجسيد مكتسبات المتعلم، وبواسطته يُبرز المتعلم أفكاره، ويعبر عن أحاسيسه، ويظهر معالم شخصيته، ويدمج ما اكتسبه، فينمي إبداعه ويوسع خياله. ويعرف المختصون التعبير الكتابي بأنه امتلاك القدرة على نقل الفكرة أو الإحساس إلـى الآخرين كتابة، باستخدام مهارات لغوية كقواعد الكتابة؛ الإملاء والخط، وقواعـد اللغـة؛ النحو والصرف، بالإضافة إلى علامات الترقيم «النقطة، الفاصلة، التعجب، الاستفهام». وبالرغم من أن التعبير الكتابي مهارة شديدة الأهمية في حياة الطلبة ومستقبلهم، إلا أن العديد منهم يفشل في السيطرة على هذه المهارة.

    ويعتقد كثير من الباحثين بوجود علاقة مباشرة بين القدرة على التعبير الشفوي ونوعية التعبير الكتابي، وهنا تجد أن الطلبة الذين تعرضوا لخبرات لغوية شفوية متنوعة، كالمشاركة في الأسئلة والاستفسار والنقاش، أكثر قدرة على التعبير كتابياً عن أفكارهم، من أولئك الطلبة الذين لم يتعرضوا لمثل هذه المواقف، التي تتطلب تفاعلاً شفوياً مع الآخرين. لذلك يجب التركيز في البداية على تعليم الطالب التعبير عن نفسه شفوياً، حتى يكتسب الخبرات الكافية التي تساعده في الكتابة.

    طباعة Email