العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    تزويد الطلبة بمهارات القرن 21

    تحولات استثنائية في مكونات المنظومة التعليمية

    مروان الصوالح مترئساً الاجتماع من المصدر

    قال مروان الصوالح وكيل وزارة التربية والتعليم، إن الوزارة مقبلة على مجموعة تحولات استثنائية ستشمل تطوير عناصر ومكونات المنظومة التعليمية كافة، وفق الأهداف التي حددتها الاستراتيجية الوطنية للابتكار، وفي ضوء المحور الرئيس لخطة تطوير التعليم 2015/ 2021، وما أقرته رؤية الإمارات 2021 في شأن التعليم والابتكار ومجتمع اقتصاد المعرفة.

    وأكد أن التحولات ستُجرى بتعاون مثمر وشراكة بناءة بين الوزارة ومجالس التعليم وهيئاته ومؤسساته المختصة، وجميع الأطراف المعنية التي تشكل عصب النظام التعليمي في الدولة، بما في ذلك قطاع التعليم الخاص.

    جاء ذلك خلال ترؤسه اجتماع عرض الاستراتيجية الوطنية للابتكار الذي نظمته الوزارة مؤخراً، لبحث الموجهات العامة لتأسيس الابتكار في التعليم والمسؤوليات والأدوار المنوطة بالمؤسسات المسؤولة عن تنفيذ هذا المحور، الذي تضمنته الأجندة المعتمدة من مجلس الوزراء.

    التعلم الذكي

    وأوضح الصوالح أن الاجتماع استعرض مجمل العناصر والمكونات التعليمية التي سيشملها التطوير القائم على الابتكار، وفي مقدمتها طرق وأساليب التدريس والتعلم الذكي، وتصميم وتطوير المناهج الدراسية، وتزويد الطلبة بمهارات القرن 21 ، وتمكينهم من أدوات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، إلى جانب أعمال التطوير التي ستمتد لتشمل البنية التحتية للتعليم، ومن بينها المختبرات العلمية المبتكرة المحفزة على الإبداع، والمراكز البحثية المتخصصة التي ستتولى أمورها المؤسسات التعليمية ذات العلاقة.

    توجهات

    وأشار إلى أن الاجتماع بدأ من حيث ما انتهت إليه القمة الحكومية التي عقدت مؤخراً، وما خلصت إليه من توجهات رسمية تقضي بتحويل المدارس إلى حاضنات للإبداع والموهبة، والاستعانة بأحدث التقنيات وأفضلها، بخاصة المتعلقة منها بمجال تقنية الروبوت، حيث بات واضحاً أهمية تكاتف جميع الجهات المسؤولة عن التعليم في الدولة خلال المرحلة المقبلة، كما ظهرت الحاجة إلى تنسيق الجهود وتكوين الشراكات لتحقيق الأهداف الخاصة بمحور التعليم التي أقرتها الأجندة الوطنية للابتكار، وصولاً إلى الهدف العام للأجندة ح وهو أن تكون دولة الإمارات في طليعة الدول الأكثر ابتكاراً على مستوى العالم خلال السنوات السبع المقبلة.

    وحضر الاجتماع علي ميحد السويدي وكيل التربية المساعد لقطاع التعليم الخاص، وخولة المعلا الوكيل المساعد للسياسات التعليمية، وفوزية حسن الوكيل المساعد للعمليات التربوية، وأمل الكوس الوكيل المساعد للأنشطة والبيئة المدرسية، والدكتور تيسير النعيمي المستشار التربوي في الوزارة، وفاطمة عباس مديرة إدارة التخطيط الاستراتيجي، وعادل المرزوقي مدير إدارة التميز المؤسسي.

    الشركاء

    حضر الإجتماع محمد سالم الظاهري وحمد علي الظاهري من مجلس أبوظبي للتعليم، وسعيد الكعبي وعائشة سيف من مجلس الشارقة للتعليم، وهند المعلا رئيس المشاركة المجتمعية في هيئة المعرفة وتنمية الموارد البشرية في دبي، وعبد الباسط السويدي من جيمس للتعليم، وعلياء العبيدلي رئيس قسم برامج التميز في جائزة حمدان للأداء التعليمي المتميز، وفاطمة الهاشمي ممثلة لجائزة التميز التربوي.

    طباعة Email