العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    نظمتها «الثقافة» بالتعاون مع «التربية» في احتفالات اليوم الوطني

    نهيان بن مبارك يعتمد نتائج جائزة المدرسة المتميزة

    اعتمد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع نتائج الدورة السابعة من «جائزة المدرسة المتميزة» التي نظمتها وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم في إطار احتفالاتها باليوم الوطني الـ43 في مجالي الأوبريت الوطني، والمعرض التراثي وشاركت بها المدارس من كافة المناطق والمجالس التعليمة بالدولة.

    وأكد معاليه أن مكانة جائزة المدرسة المتميزة تأتي كونها إحدى مبادرات وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع في الاحتفالات باليوم الوطني للدولة وتسعى من خلالها إلى تعزيز مفاهيم المواطنة والولاء ومكونات الهوية الوطنية، وتشجيع الجهود الرامية إلى إحياء الموروث الثقافي، والقيم المجتمعية وجعلها راسخة في نفوس وأذهان أفراد المجتمع، وبالأخص الأطفال والشباب وطلبة مرحلة التعليم الأساسي.

    وثمن معاليه الشراكة المتميزة بين وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع ووزارة التربية والتعليم والتي تعد جائزة المدرسة المتميزة إحدى نتائجها، معربا عن تقديره لفريق عمل الجائزة ولجان التحكيم الذين يبذلون جهودا كبيرة على مدار العام لاكتشاف المواهب وتشجيعها.

    نتائج وفائزون

    وضمن نتائج الدورة السابعة من جائزة المدرسة المتميزة وفي مجال الأوبريت الوطني لمدارس الحلقة الأولى بنين، فازت مدرسة النخبة للتعليم الأساسي بمنطقة دبي التعليمية بالمركز الأول، وجاءت مدرسة السلام للتعليم الأساسي التابعة لمجلس أبوظبي التعليمي في المركز الثاني، أما الحلقة الأولى بنات فازت مدرسة أم الفضل بنت حمزة النموذجية بمنطقة الشارقة التعليمية في المركز الأول، تلتها مدرسة النهضة للتعليم الاساسي من منطقة دبي التعليمية في المركز الثاني.

    أما المدارس الفائزة بجائزة الأوبريت الحلقة الثانية بنين فتم حجب الجائزة الأولى وفازت مدرسة المجد للتعليم الاساسي من منطقة الشارقة التعليمية بالمركز الثاني، أما الحلقة الثانية بنات فحصلت مدرسة الريادة للتعليم الاساسي من منطقة رأس الخيمة بالمركز الأول، فيما جاءت مدرسة المسيرة للتعليم الأساسي والثاني التابعة لمجلس أبوظبي للتعليم (مكتب العين التعليمي) ثانيا.

    وجاءت نتائج جائزة المعرض التراثي لمدارس الحلقة الأولى بنين كالتالي، فازت مدرسة الحسن البصري ـ منطقة عجمان التعليمية بالمركز الأول، وجاءت مدرسة زيد بن حارثة ـ منطقة رأس الخيمة التعليمية تانيا، فيما حصلت مدرسة الريان ـ منطقة الفجيرة التعليمية على المركز الثالث، أما نتائج الحلقة الأولى بنات فحصلت مدرسة الغيث ـ مجلس ابوظبي التعليمي (مكتب العين) على المركز الأول.

    وحلت مدرسة رميثة الأنصارية ـ منطقة الفجيرة التعليمية في المركز الثاني، وحصلت مدرسة أذن ـ منطقة رأس الخيمة على المركز الثاني مكرر فيما فاز بالمركز الثالث مدرسة بنت الشاطئ ـ منطقة ام القيوين التعليمية بالمركز الثالث. و

    حرصا من وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع على إبراز المواهب الشابة وتعريف المجتمع بها خصصت ست جوائز للمبدعين من الطلبة والطالبات، وجاءت كالتالي: أفضل نص فازت بجائزته سلطانة محمود ومنى عبد القادر من مدرسة الشارقة النموذجية، وزمزم ابراهيم من مدرسة راشد بن حميد للتعليم الاساسي.

    وذهبت جائزة أفضل إخراج إلى عماد مصطفي وفوزي عبد الوهاب من مدرسة راشد بن حميد، وحسيبة هاني من مدرسة الوصل، أما جائزة أفضل ديكور فحصلت عليها لينا مدلجي من مدرسة طارق بن زياد، وسحر الحارثي وعزة محمد من مدرسة سيناء للتعليم الاساسي، وذهبت جائزة أفضل أزياء إلى غادة على، ومنى سليمان من مدرسة الحور النموذجية، وخولة النيادي وفاخرة الكويتي من مدرسة ذات السلاسل.

    أما جائزة أفضل أغان وموسيقى فذهبت إلى إيمان عبد الكريم من مدرسة أم الشهداء، ومدثر بابكر المهدي من مدرسة الصديق للتعليم الاساسي، وكانت جائزة أفضل أداء فردي للطلبة من نصيب شيماء خير الله، ومريم خالد من مدرسة مزيرع، وخميس ثاني المطروشي من مدرسة أيوب الانصاري وميرة عبد المنعم من مدرسة نسيبة بن كعب للتعليم الاساسي.

    المعرض التراثي

    وحددت وزارة الثقافة خمسة مجالات إبداعية في مجال المعرض التراثي، وهي جائزة أفضل فكرة إبداعية وفازت بها ميثاء الزيودي، وعفراء العيطوب، وبخيت المنصوري، وجائزة افضل عرض مهنة تراثية وفاز بها أحمد الحمداني وأريام الحمادي ويوسف علي راشد ومهرة خليفة وسلامة الكعبي، أما جائزة افضل دعم لهيئة تدريسية فذهبت إلى موزة آل علي ومريم صالح وخديجة الكعبي أمينة عوض وفاطمة سالم، وكليثم سعيد.

    فيما ذهبت جائزة أفضل دعم أسري إلى هيام سالم، ومسعود النيادي وموزة المنصوري وأمل عثمان عيسى وحنان صالح، وعن جائزة أفضل عمل جماعي ففاز بها فريق عمل الفحم (الصخام) من مدرسة ابن حزم للتعليم الأساسي، وفن العازي من مدرسة الريان، والألعاب الشعبية لمدرسة السلع للتعليم الأساسي.

    المعرض التراثي

    ضمن نتائج مدارس الحلقة الثانية في مسابقة المعرض التراثي بنين، فحصلت مدرسة البدية بمنطقة الفجيرة التعليمية على المركز الأول، وجاءت مدرسة سلطان بن زايد بمجلس أبوظبي التعليمي (مكتب العين) في المركز الثاني، فيما حجبت الجائزة الثالثة، أما مدارس الحلقة الثانية بنات فجاءت نتائجها كالتالي فازت مدرسة الطويين ـ منطقة الفجيرة التعليمية بالمركز الأول.

    وجاءت مدرسة أم القيوين للتعليم الاساسي في المركز الأول مكرر، وحلت مدرسة الزوراء بمنطقة عجمان التعليمية بالمركز الثاني، وجاءت مدرسة أم الدرداء من منطقة رأس الخيمة التعليمية بالمركز الثالث.

    وزير الثقافة يحضر حفل رابطة خريجي الجامعة الأردنية السنوي

     

    شهد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، الحفل الخيري السنوي الثاني لرابطة خريجي الجامعة الأردنية في الدولة الذي نظمته في فندق «الإنتركونتننتال - أبوظبي». كما حضر الحفل نايف فنطول عقاب الزيدان، سفير المملكة الأردنية لدى الدولة، والدكتور إبراهيم مشهور الجازي، عميد كلية الحقوق.

    علاقات وثيقة

    وقال معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، في كلمته خلال الحفل: إن الجامعة الأردنية أصبحت بعد مرور 50 عاماً على تأسيسها قوية وناجحة. وأكد المشاعر الأخوية العميقة التي تربط بين الإمارات والأردن، والعلاقات الوثيقة والمتنامية بين البلدين الشقيقين، والتي تقوم على الاحترام المتبادل والمحبة الأصيلة والأخوة الصادقة.

    وأعرب عن سعادته بمشاركة خريجي الجامعة الأردنية في الدولة، حفلهم واعتزازهم واهتمامهم بمسيرة جامعتهم، وحرصهم الكبير على أن تستمر بكفاءة في أداء رسالتها في خدمة الأردن، بل وخدمة المنطقة كلها، من خلال ما تقوم به في مجالات التعليم والبحث العلمي، أو من خلال اندماجها في المجتمع والعالم وعلاقاتها المهمة والممتدة مع الجميع.. مشيداً بقدرة وكفاءة خريجي الجامعة وما يقومون به جميعاً من دور نقدره في مسيرة هذه الدولة الناهضة.

    أهداف سامية

    من جانبه، ثمن ميرزا الصايغ، رئيس مجلس أمناء كلية آل مكتوم للتعليم العالي الرئيس الفخري للرابطة، جهود أعضاء مجلس الرابطة الذين وضعوا أهدافاً سامية نصب أعينهم، وجعلوا من قيادتي البلدين نبراساً للهدى وطريقاً مضيئاً للعلاقات التي يندر مثيلها بين الأمم.

    وأضاف أن سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية، قد أمر بالاستمرار في دعم صندوق الطالب في الجامعة الأردنية ودعم موازنة الرابطة السنوية في أبوظبي.

    من جهتها، شكرت جذل علي الهنداوي، الرعاة والداعمين للرابطة منذ نشأتها العام الماضي، والذين بدعمهم حولت الرابطة مبلغ 60 ألف دينار أردني إلى الجامعة لتأهيل قاعة الهندسة الميكانيكية وتأهيل سكن الطالبات.

    وأشارت إلى أن ريع هذا العام سيوجه لصالح الطلاب المتفوقين والمحتاجين لتمكينهم من إتمام تحصيلهم العلمي، وسيكون الدعم باسم الشهيد النقيب الطيار معاذ الكساسبة. أحيا الحفل الذي حضره نحو 600 شخص من الجالية الأردنية وعدد كبير من الخريجين والسفراء العرب والأجانب، وجمع كبير من مختلف الجاليات العربية ورجال الأعمال.. الفنان الأردني المتميز عمر العبداللات.

    طباعة Email