شهد تخريج طلبة الكليات الطبية والصحية بجامعة الشارقة

سلطان القاسمي: الأخلاق جوهر العلوم

صورة

أكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس جامعة الشارقة أن الجوهر الأساسي للعلوم الطبية والصحية أخلاقي بالمقام الأول لأن الغاية منه خدمة الإنسان في أصعب محطات حياته وهي أوقات المرض والألم.

جاء ذلك في كلمة سموه التي ألقاها في حفل تخريج 389 طالبا وطالبة خريجي الدفعة الخامسة من طلبة الكليات الطبية والعلوم الصحية بجامعة الشارقة بحضور سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة وسمو الشيخ عبدالله بن سالم بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة وذلك صباح اليوم بقاعة المدينة الجامعية في الشارقة.

دعوة ومعيار

وأضاف سموه «لهذا أدعوكم وأنا على يقين بأنكم جميعا مهيأون مسبقا لآفاق ومعايير دعوتي .. أدعوكم لأن تضعوا هذا الجوهر معيارا دائما وثابتا لعملكم في خدمة الإنسان والتخفيف من آلامه ومعاناته في هذه المحطات الصعبة .. وإن شاء الله تعالى سيكون لكم في ذلك أجران من الله الكريم الأول هو الأجر الكريم مقابل التخفيف من آلام أخيكم الإنسان ومرضه والثاني هو أجر من يحسن عمله عندما تقومون بهذا العمل دائما وفقا لمقتضاه الأخلاقي وأنتم على علم أكيد بأجر الله تعالى لمن يحسن عمله ويخلص له فيه».

نصيحة أبوية

وقدم سموه نصيحه للخريجين والخريجات بمواصلة الجهد والاستزادة من العلم والمعرفة قائلا: « لا بدّ لي من دعوتكم أيضا إلى الاستزادة دائما من العلم والمعرفة فنحن كما تعلمون نعيش عصراً سريعاً جداً في إيقاعات تطوره علمياً وتقنياً وفي كل شأن من شؤون الحياة ومستلزماتها ولا سيما في ميادين الطب والعلوم الصحية ».

واختتم سموه كلمته بقوله : «مرة أخرى أقدم التهنئة لكم ولذويكم داعيا الله الكريم أن يوفقـكم ويسدد على طريق الهدى والنجاح خطاكم وأشكر أسرة التعليم في جامعة الشارقة التي عملـت على أن توصلكم إلى منصة الشرف التي تقفون عليها اليوم وأشكر كل من قدم جهداً في صياغـة مستقبلـكـم العلمي».

حضور رفيع

وكانت فعاليات الحفل قد بدأت بوصول راعي الحفل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة وكان في استقبال سموه لدى وصوله الشيخ محمد بن سعود القاسمي رئيس دائرة المالية المركزية والشيخ سالم بن عبد الرحمن القاسمي رئيس مكتب سمو الحاكم ومعالي مريم بنت محمد خلفان الرومي وزيرة الشؤون الاجتماعية ومعالي حميد بن محمد عبيد القطامي وزير التربية والتعليم ومعالي عبدالرحمن بن محمد العويس وزير الصحة.

كما حضر حفل التخريج أيضا عبدالرحمن الهاجري رئيس المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة وعبدالرحمن بن علي الجروان المستشار في الديوان الأميري وراشد أحمد بن الشيخ رئيس الديوان الأميري وعدد من أعضاء المجلسين التنفيذي والاستشاري لإمارة الشارقة وأعضاء مجلس أمناء الجامعة.

كلمة الجامعة

وفي كلمة جامعة الشارقة قال مديرها بالوكالة الدكتور حميد مجول النعيمي أتقدم بالأصالة عن نفسي وبالنيابة عن الخريجين والخريجات وذويهم وجميع الحاضرين للحفل وعن أسرة جامعة الشارقة طلابا وإداريين وأعضاء هيئة التدريس بالتهنئة إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس جامعة الشارقة بتخريج الدفعة الخامسة من طلبة الكليات الطبية والدفعات المختلفة الأخرى من طلبة كلية العلوم الصحية ليصبح عدد خريجي جامعة الشارقة لهذا العام مع الفوجين الأول والثاني من الدفعة الرابعة عشرة 1976 خريجاً وخريجة.

وأكد النعيمي أن الكليات الطبية والعلوم الصحية استطاعت كشأن بقية الكليات في جامعة الشارقة التقدم بثبات راسخ إلى الصفوف الأمامية الأولى بين الجامعات النظيرة على المستويين المحلي والإقليمي.

وبانتهاء تسليم الشهادات ألقت الخريجة فاطمة عبدالرحمن الزرعوني كلمة قدمت فيها شكرها وامتنانها لصاحب السمو حاكم الشارقة على توفير كافة معطيات النجاح والريادة لأبناء جامعة الشارقة ولطلبة الكليات الطبية والعلوم الصحية.

 

تعاون بين الجامعة وكلية ويسكونسن

شهد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس جامعة الشارقة، صباح أمس، توقيع اتفاقية تعاون وتبادل أكاديمي بين جامعة الشارقة وكلية ويسكونسن الطبية بالولايات المتحدة الأميركية.

حضر توقيع الاتفاقية أعضاء مجلس أمناء جامعة الشارقة ونواب مدير جامعة الشارقة.

ووقع الاتفاقية عن جامعة الشارقة مديرها بالوكالة الدكتور حميد مجول النعيمي ومن كلية ويسكونسن الطبية رئيسها الدكتور جون آر ريموند.

وتتعلق الاتفاقية بدعم التعاون في البرامج الطبية والمراكز البحثية والمعاهد والمستشفيات ذات الصلة بالطرفين إدراكاً لأهمية التعاون الدولي في مجالات التعليم والتدريب والبحث العلمي من أجل تطوير كفاءات في المجالات الصحية.

وتقضي الاتفاقية بتعزيز التعاون الأكاديمي الدولي في مجال تبادل أعضاء هيئة التدريس والباحثين والطلبة والبرامج الأكاديمية المشتركة في مستوى الدراسات العليا «الماجستير والدكتوراه» وبرامج التدريب للتخصصات الطبية والزمالة الطبية بالإضافة إلى الأنشطة واللقاءات البحثية المشتركة المتعلقة بالتعليم والبحث العلمي.

وتأتي اتفاقية التعاون في إطار تنفيذ توجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة بتعيين معيدين من المواطنين وابتعاثهم لأفضل الجامعات العالمية للحصول على درجتي الماجستير والدكتوراه بما يؤهلهم للانضمام للهيئات التدريسية والبحثية بالجامعة.

 

إنجازات

ألقى الدكتور حسام حمدي نائب مدير جامعة الشارقة لشؤون الكليات الطبية والعلوم الصحية كلمة سلط فيها الضوء على الإنجازات التي حققتها الكليات الطبية والصحية .. مشيراً إلى أنه خلال الأعوام الخمسة الماضية خرجت الكليات الطبية والصحية بجامعة الشارقة 2393 طالباً وطالبة بما يعنيه ذلك من إضافة كمية ونوعية للخدمات الصحية بدولة الإمارات محققاً هدفاً استراتيجياً من أهداف جامعة الشارقة وهو تأهيل وتمكين المواطنين للعمل في مجال الخدمات الصحية العلاجية والأكاديمية والبحثية.

وأضاف إنه في هذا العام نخرج الدفعة الثانية من ماجستير الطب الجزيئي البرنامج المشترك مع جامعة باريس ديديرو الذي أعطى دفعة كبيرة للبحث العلمي في المجال الطبي وسيلتحق بعض الخريجين ببرنامج الدكتوراه إن شاء الله ويتمتعوا بمنح صاحب السمو حاكم الشارقة للحصول على الدكتوراه وبناء الكوادر الأكاديمية والبحثية من المواطنين بجامعة الشارقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات