صرف رواتبهم بأثر رجعي من سبتمبر 2013

تسكين 6300 مواطن في مدارس أبوظبي

أعلن مجلس أبوظبي للتعليم اكتمال المرحلة الثانية من التسكين لموظفي المدارس الحكومية من المعلمين والإداريين المواطنين على مستوى إمارة أبوظبي وفقا للهيكل التنظيمي وسلم الرواتب الجديد، موضحا أن عمليات التسكين شملت حتى الآن 6300 مواطن وتم صرف رواتبهم الجديدة بأثر رجعي من شهر سبتمبر الماضي 2013، وجارٍ العمل على الانتهاء من الأعداد المتبقية من الموظفين والتي تمثل أقل من (1.4%) من المستهدفين بالتسكين بما يعادل (95) موظفاً، حيث تأخر البت في ملفاتهم بسبب نقص في أوراقهم الثبوتية اللازمة لاتخاذ قرار التسكين المناسب لكل حالة، منوها إلى سعي المجلس لتسكين جميع الكادر المدرسي على الهيكل التنظيمي الجديد قبل نهاية العام الدراسي الحالي (2014/2013).

وجاءت توضيحات المجلس بناء على استفسارات العديد من العناصر في الميدان وخاصة الكوادر الادارية، حول أسباب تأخر تسكينهم وصرف رواتبهم والتي كان مقرر لها نهاية مايو الماضي، طبقا لخطة التسكين التي أعلنها المجلس، وأشار بعضهم إلى أنه لم تحدد أوضاعهم لأن لديهم نقصا في أوراق تتعلق بترقياتهم لوظائفهم الحالية، ولا توجد نسخة من تلك القرارات في المجلس، وهم كموظفين غير معنيين بالاحتفاظ بهذه القرارات والتي كانت قد صدرت لهم منذ سنوات عديدة قبل انتقالهم للمجلس، مما أخر عمليات تسكينهم على الدرجات المناسبة لهم .

خطوات التسكين

هذا وكان المجلس قد أعلن في نوفمبر الماضي (2013) سلم الرواتب الجديد بالتزامن مع صدور واعتماد الهيكل التنظيمي الجديد للمدارس الحكومية بأبوظبي وفق النموذج المدرسي الجديد، كما بدأ في عمليات تسكين الموظفين العاملين بالمدارس من معلمين وإداريين مواطنين بناء على السلم الجديد، وأنهى المرحلة الأولى بتسكين (91%) من الموظفين وعددهم (5800) موظف مع نهاية يناير الماضي، وتم صرف رواتبهم بأثر رجعي من سبتمبر (2013).

علاوات

 تشمل المرحلة الثانية من التسكين إضافة للتثبيت على الدرجات، كذلك احتساب العلاوات الخاصة بالماجستير والدكتوراه والتي تتراوح ما بين (2000 إلى 6000) درهم ، وعلاوة رئيس هيئة التدريس وبأثر رجعي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات