جامعة حمدان بن محمد الذكية تضع أسس البحث العلمي عربياً

العور خلال تفقد المعرض البيان

أعلنت جامعة حمدان بن محمد الذكية عن مناقشة 68 ورقة بحثية ودراسة تحليلية لدارسين من مختلف دول العالم أمام أبرز الأكاديميين والخبراء وصنّاع القرار وكبار الشخصيات الحكومية والمفكرين الإقليميين والدوليين خلال أعمال "المؤتمر العام 2014"، وذلك خلال المؤتمرات الثلاثة المتزامنة التي تناولت أهم القضايا المتعلقة بثقافة الجودة وتطوير الرعاية الصحية والتحوّل إلى التعلم الذكي تماشياً مع "رؤية الإمارات 2021". وتميّزت هذه الدورة من المؤتمر الذي حمل شعار "قيادة مسيرة التميّز المستدام" بمشاركة عدد كبير من الدارسين من مختلف الجامعات في دولة الإمارات الذين كان لهم مشاركة لافتة في المؤتمرات الثلاثة.

وناقش "المؤتمر السابع للجودة في الشرق الأوسط" تحت شعار "نحو التميز المستدام: قيادة مسيرة النجاح"، 120 ورقة عمل من بينها 33 ورقة بحثية وملصقات علمية ودراسة حالة أعدها دارسون من جامعة حمدان بن محمد الذكية تناولت في معظمها مواضيع وشؤونا مرتبطة بالجودة في القطاعين العام والخاص في مختلف المجالات الاقتصادية والصحية والمالية والحيوية والموارد البشرية.

وتخلّل "المؤتمر السادس للتعليم الإلكتروني في الشرق الأوسط"، المنعقد تحت شعار "القيادة والتصميم والتكنولوجيا في خدمة التعليم في القرن الحادي والعشرين"، مناقشة أساليب مواجهة التّحديات التي تعيق ديناميات التحول إلى التعلم الذكي عبر استعراض 173 ورقة عمل من بينها 21 ورقة بحثية وملصقات علمية ودراسة حالة تم إعدادها من قبل دارسين من جامعة حمدان بن محمد الذكية بالإضافة لأعداد أخرى من الأوراق العلمية قدمت من دارسين من جامعات بالدولة وعدد من دول العالم الأخرى مثل الولايات المتحدة الاميركية، تايوان، سلطنة عمان، بريطانيا وبلجيكا.

موضوعات

وتحتَ شعار "التحوّل إلى رعاية صحية وبيئة أفضل"، بحثَ "المؤتمر الخامس للصحة والبيئة في الشرق الأوسط" 106 ورقات عمل من بينها 14 ورقة بحثية وملصقات علمية ودراسة حالة تم إعدادها من قبل دارسين من جامعة حمدان بن محمد الذكية، سلطت الضوء على موضوعات صحية وبيئية محدّدة تناولت قضايا صحية وبيئية محلية وعامة تطال صحة المجتمع والفرد وسبل تطوير الرعاية الصحية.

وأعرب الدكتور منصور العور، رئيس الجامعة، عن سعادته بالأوراق البحثية المشاركة التي تمثل قيمة مُضافة للبحث العلمي المعاصر في العالم العربي، لافتاً إلى أنّها جميعاً ترقى إلى مستوى عالمي كونها تطابق أعلى المعايير الدولية.

وأضاف أنّ مشاركة الدارسين من مختلف أنحاء العالم بعدد من الاوراق البحثية والدراسات التحليلية هو إضافة مهمة للمؤتمر العام وخطوة نحو تحقيق "رؤية الإمارات 2021". نجح "المؤتمر العام 2014" في خلق منصّة تفاعلية لتحفيز التفاعل بين نخبة من الباحثين والعلماء والمفكرين والخبراء المعنيين بالشأن المعرفي".

توعية

شاركت حملة الشارقة إمارة صديقة للطفل في المؤتمر العام 2014 الذي نظمته جامعة حمدان بن محمد الذكية بهدف تشجيع الرضاعة الطبيعية في المجتمع المحلي، والتعريف بالنموذج العلمي الذي بنيت عليه مبادرات الحملة والذي يتم تطبيقه وممارسته حالياً في إمارة الشارقة في إطار سعيها لأن تصبح إمارة صديقة للطفل بالكامل قبل نهاية عام 2015.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات