حصر احتياجات «نموذجيات» الشارقة من الأعمال الإنشائية

عائشة سيف

أكدت عائشة سيف، أمين عام مجلس الشارقة للتعليم، الانتهاء من حصر احتياجات المدارس النموذجية حلقة ثانية من الأعمال الإنشائية، ورفعها لدائرة الأشغال العامة من أجل دراستها واعتماد ميزانيتها، مضيفة أنه تم تجهيز المستلزمات للمدارس ورفع قائمة بها لإدارة المشتريات في الدائرة المالية المركزية لتوفيرها، كما تم توفيرها لمدارس الحلقة الأولى.

وقالت سيف إن الأعمال الإنشائية في المدارس حلقة ثانية تشمل مختبرات وصالات طعام وغرف مناشط وغرف مختبرات علمية، لافتة إلى الانتهاء من تزويد المدارس النموذجية في الشارقة حلقة أولى بالتجهيزات التقنية والإلكترونية والتجهيزات الخاصة بالمختبرات العلمية وغرف مصادر التعلم وغرف المناشط والأدوات الموسيقية والرياضية..

وقالت: منذ قرار صاحب السمو حاكم الشارقة بتحويل مدارس الحلقة الأولى والثانية إلى مدارس نموذجية، باشرنا العمل على تأهيل وتطوير القيادات المدرسية والهيئات التدريسية في الميدان التربوي، بما يتوافق ومتطلبات القرن الحادي والعشرين، ويتناسب وتطلعات المرحلة الحالية، في تجويد العملية التعليمية بالمدارس وفق منظومة المدارس النموذجية المعمول بها.

وأكدت أن العمل جارٍ على استكمال المرافق التي ستسهم في توفير البيئة النموذجية لمدارس الحلقة الأولى والثانية النموذجية، معتبرة تجاوب إدارات المدارس النموذجية «مرضٍ إلى حد ما» وأن هناك مدارس أبدعت في تنفيذ استراتيجية المدارس النموذجية وتسعى إلى إثبات ذاتها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات