وزيرة أسترالية تلتقي نخبة من طالبات كلية فاطمة للعلوم الصحية

شاركت نخبة من طالبات كلية فاطمة للعلوم الصحية في اللقاء الذي عقد مع وزير الابتكار والخدمات والأعمال ووزيرة السياحة والفعاليات الكبرى في ولاية فيكتوريا الأسترالية، لويز اشر، بحضور الدكتور عبد اللطيف الشامسي مدير عام معهد التكنولوجيا التطبيقية وذلك في مقر الكلية بأبوظبي وتم خلال اللقاء الوقوف على سير العمل في البرامج التخصصية التي تنفذها الكلية لمنح درجتي الدبلوم العالي والبكالوريوس للكوادر الوطنية في تخصصات الصيدلة والعلاج الطبيعي والأشعة والإسعاف والطوارئ، وذلك بموجب الاتفاقية التي أبرمتها الكلية منذ عامين مع جامعة موناش العالمية الأسترالية.

شهادات معتمدة

وحرصت الوزيرة الاسترالية خلال الاجتماع على التأكيد للطالبات أن الشهادات التي تمنحها الكلية معتمدة دولياً ويمكن لمن يرغب من الخريجات استكمال دراساتهن العليا للحصول على درجتي الماجستير والدكتوراه في كبرى جامعات العالم، حيث تتوافق هذه الشهادات تماماً مع شهادات التخرج التي تمنحها جامعة موناش معبرة عن اعتزازها بالتعاون القائم بين الامارات واستراليا خاصة في مجال التعليم الذي يحظى باهتمام القيادة الرشيدة ممثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وتوفير إمكانيات عالمية لتطوير التعليم بما يتوافق مع التطور التقني في كبرى دول العالم.

مشيرة الى المستوى الراقي الذي تسير عليه منظومة التعليم التكنولوجي المتقدم التي يقودها معهد التكنولوجيا التطبيقية والذي تتبع له كلية فاطمة للعلوم الصحية ، من أجل تطوير التعليم ،وصناعة الكوادر الوطنية المتخصصة في العلوم الهندسية والتكنولوجية والصحية وغيرها من التخصصات المطلوبة في سوق العمل اليوم، مؤكدة حرص الحكومة الاسترالية على توطيد علاقات التعاون بين البلدين الصديقين في كافة المجالات عامة والتعليمية المتخصصة بشكل خاص.

وأشادت الوزيرة الأسترالية بالمستوى العلمي والأكاديمي الراقي لطالبات الكلية ووعيهن التام ببرامج الدبلوم العالي والبكالوريوس المتخصصة المطروحة،وحرصهن على تقديم الكثير من الأفكار التي ستثري هذه البرامج وتطورها حتى في جامعة موناش ذاتها، مؤكدة ثقتها في قدرة طالبات في الامارات على تحقيق التفوق في كافة المجالات.

ورش عمل

وقال الدكتور عبد اللطيف الشامسي إن الجانبين بحثا خلال الاجتماع خطة العمل العلمي والأكاديمي في البرامج الصحية المطروحة بالكلية والتي تشمل الصيدلة والعلاج الطبيعي والأشعة بأنواعها والإسعاف والطوارئ، والتي يتم تنفيذها تحت شرف أساتذة وخبراء ومسؤولي جامعة موناش، للتأكد من توافقها التام مع المناهج المعمول بها في الجامعة بأستراليا، إضافة إلى تحديد ورش العمل ومختلف الجوانب التي تحتاجها الطالبات لإتمام العملية التعليمية في كافة البرامج المشار اليها، وهو ما كشفت عنه الطالبات خلال اجتماعهن مع الوزيرة الاسترالية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات