كرم 130 فائزاً في جائزة رأس الخيمة للإبداع والتميز التعليمي

سعود القاسمي: دعم خليفة للتعليم حقق منجزات مشهودة

صورة

أشاد صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، بالرؤية الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وحرص واهتمام سموه على تشجيع العلم والتعليم ودعم المؤسسات التعليمية بمختلف مستوياتها وانواعها بما يحقق قفزة ونهضة تعليمية رائدة للدولة شهد لها الجميع بالتقدم والازدهار وتعدد المخرجات وتقدمها من عام لآخر في شتى المجالات.

وثمن صاحب السمو حاكم رأس الخيمة السياسة الرشيدة لمجلس الوزراء بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في تحقيق نقلة نوعية راقية لمستويات برامج التعليم في المؤسسات التعليمية بالدولة وبالرؤية الاستراتيجة للخطة الاتحادية في الارتقاء بالتعليم في ظل المتابعة الحكيمة لصاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وحرصه الكبير على تدعيم دور المؤسسات التعليمية في نهضة الوطن وجهود الخلوة الحكومية الاخيرة في تعزيز التفكير المبدع في الارتقاء بالخدمات الحكومية.

جاء ذلك خلال حضور سموه الحفل السنوي لجائزة رأس الخيمة للإبداع والتميز التعليمي لتكريم الفائزين والمتفوقين في دورتها العاشرة والذي أقيم في مسرح المركز الثقافي.

ورافق سموه في الحفل معالي حميد محمد القطامي وزير التربية والتعليم والمهندس الشيخ سالم بن سلطان بن صقر القاسمي رئيس دائرة الطيران المدني والشيخ سالم بن ماجد بن ناصر القاسمي والشيخ صقر بن ماجد بن ناصر القاسمي والشيخ فيصل بن ماجد بن ناصر القاسمي والشيخ طالب بن ماجد بن ناصر القاسمي والشيخ عبدالله بن ماجد بن ناصر القاسمي، والدكتور محمد إبراهيم المنصور أمين عام الجائزة وسمية عبدالله حارب مديرة منطقة رأس الخيمة التعليمية وعدد من مديري الدوائر الاتحادية والمحلية واعضاء مجلس أمناء الجائزة واعضاء الهيئة التعليمية وطلبة وطالبات المدارس واولياء امور المكرمين.

تحديث المناهج

وأثنى صاحب السمو حاكم رأس الخيمة على جهود وزارة التربية والتعليم المتجددة في تحديث مناهج وآليات وطرق التعليم وسعيها في الارتقاء بجهود المعلمين والمعلمات وتطوير قدراتهم ومهاراتهم بما يدعم جهود تأسيس لبنة صالحة من أبناء الوطن معربا سموه عن شكره لأعضاء الهيئات التعليمية بمدارس الدولة.

وأكد سموه على دور ورسالة المعلم التربوية في تنشئة جيل من الابناء على مناهج راقية وعلم اصيل يدعم التقدم ويحقق النماء والازدهار في ظل الدعم الذي تقدمه الدول للمؤسسات التعليمية.

وهنأ سموه المدارس وأولياء الامور بإنجاز ابنائهم وتفوقهم وابداعهم في مختلف الانشطة الطلابية التي كشفت عن العديد من القدرات التي تحتاج منهم المتابعة في صقلها ورعايتها اللازمة والصحيحة حتى تستطيع خدمة الوطن في رقيه وتقدمه كما هنأ سموه المتميزين والمتفوقين على جهودهم في تطوير أنفسهم.

نهضة حضارية

وأشار صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، إلى أن التعليم ركن أساسي للتنمية والنهضة في دولة الامارات وهو يحظى باهتمام بالغ من صاحب السمو رئيس الدولة وصاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

وقال سموه إن الطلبة المتميزين والمبدعين يمثلون مستقبلاً واعداً لمجتمعهم معرباً عن أمله في أن يعمل التعليم وبمساهمة ومساعدة الأسر والهيئات التدريسية بمنطقة رأس الخيمة التعليمية على الارتقاء بالطلبة علمياً وثقافياً لخلق جيل قادر على مواجهة التحديات في المستقبل.

130 مكرماً

وقام صاحب السمو حاكم رأس الخيمة بتكريم 130 معلماً وطالباً وطالبة ومؤسسة من المبدعين والمتميزين في مدارس المنطقة، مشيدا بمسيرة التعليم في الإمارة ، إضافة إلى تكريم الفائزين في فئات الجائزة وهي فئة الطلبة الفائزين على مستوى الأولمبياد والمشاركات الخارجية وفئة الأسرة المتميزة وفئة المعلم المتميز والأخصائي الاجتماعي المتميز وفئة الطالب المبدع والمتميز وفئة المدرسة الحاضنة للابداع ، كما كرم سموه المؤسسات والشركات الداعمة للجائزة وهي بنك رأس الخيمة الوطني وشركة سمنت الخليج وشركة الخليج للصناعات الدوائية "جلفار" وكرم ممثلي وسائل الاعلام بالامارة.

دعم القيادة

ومن جانبه قال معالي حميد محمد القطامي وزير التربية والتعليم، ان العلم هو منارة الشعوب والرقي إلى أعلى درجات الريادة على الصعيد المحلي والدولي ويشكل الفكر الإبداعي جزءاً من أي موقف تعليمي يتضمن أسلوب حل المشكلات وتوليد الأفكار ويجب أن يعرف المعلمون وأولياء الأمور أن تنمية التفكير الإبداعي لا تقتصر على تنمية مهارات الطلاب وزيادة إنتاجهم ولكن تشمل تنمية درجة الوعي عندهم وتنمية إدراكهم وتوسيع مداركهم وتصوراتهم وتنمية خيالهم وتنمية شعورهم بالقدرة، وأكد معالي القطامي على اللحمة الوطنية للتنمية المستدامة وأن الطريق نحو مستقبل أفضل لدولتنا يبدأ من المدرسة، مؤكدا أن الوزارة ستظل مستمرة بفضل ودعم القيادة الرشيدة على المبدأ الذي سارت عليه دولتنا الحبيبة لمدة اثنين وأربعين عاما وأثبت نجاحه وهو الاستثمار في الإنسان وتنميته خاصة لأن الوطن بأبنائه هو غاية التنمية ووسيلتها.

وأعرب معالي القطامي عن تقديره للرعاية الكريمة التي يوليها صاحب السمو حاكم رأس الخيمة لتشجيع الطلاب المتفوقين ومشيداً بجهود مجلس امناء الجائزة برئاسة الشيخ فيصل بن صقر القاسمي في تعزيز جهود الميدان التعليمي وتحفيز المعلمين والطلبة.

قصة الإبداع

وقدم خلال الاحتفال فيلم وثائقي قصير يحكي قصة الابداع ودعم الامارات للابداع منذ عهد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان والشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم والشيخ صقر بن محمد القاسمي، رحمهم الله، وصولاً لاهتمامات ودعم أصحاب السمو رئيس الدولة ونائبه وحاكم رأس الخيمة وإنجازات العلماء الكبار منطلقا من علماء العرب والمسلمين الاوائل حتى العصر الحالي، مستعرضا مسيرة المبدعين أمثال "الكواكبي وابن الهيثم والادريسي وابن النفيس وإسحق نيوتن والكسندر جراهام بل والبرت انيشتاين واحمد زويل وصولا للمبدع فيلبس الذي حقق اعلى قفزة من الفضاء.

وأعرب في نهاية الاحتفال عن دور الجائزة وأهميتها في مواكبة العصر الحديث بما يسخر كل الإمكانيات للمتميزين والموهوبين من جميع الفئات العمرية وبأن العلم والإبداع لا يعرف سنا ولا فئة بعينها، وفي نهاية الحفل قام صاحب السمو حاكم رأس الخيمة يرافقه معالي وزير التربية والتعليم، بافتتاح معرض النتاجات لمجموعة من الطلبة المتميزين واطلع على مشاريعهم وأعمالهم التي أسهم تميزهم في ابتكارها.

إنجازات كبيرة

 

أوضح أمين عام جائزة رأس الخيمة للإبداع والتميز التعليمي، الدكتور محمد إبراهيم المنصور، في كلمة الجائزة أن الدولة تفردت عن غيرها من الدول بإنجازاتها ومكتسباتها التي لا تعد ولا تحصى في أربعة عقود مضت، وهي في عمر الدول قصيرة جدا، وأكد أن ما يوجد في دولة الإمارات من اتحاد ووحدة وألفة وتنمية مستدامة وتقارب في العلاقة بين الحاكم والمحكوم يجسد الرابطة العضوية القوية والتلاحم بينهما الذي قل ما يوجد عند شعوب الدول الأخرى.

وأشار الى الجهود المبذولة على مستوى التعليم العام لافتا الى التقدم الكبير الذي حدث في المؤشرات الكمية حيث استطاعت الدولة أن تفي بالتزاماتها تجاه الأهداف الألفية وتتجاوز المرسوم لها في سنة 2015 أما من حيث المؤشرات النوعية فنجد تقدما هائلا حدث في مستوى الهياكل التنظيمية والمناهج والتحصيل الدراسي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات