خدمات جامعة الإمارات عبر الهواتف الذكية

أطلقت إدارة تقنية المعلومات في جامعة الإمارات، حزمة من الخدمات التقنية للهواتف الذكية ،تحت اسم تطبيق جامعة الإمارات العربية المتحدة ، وذلك في إطار التجاوب مع مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ،نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي رعاه الله ،حيث يُمكِّن التطبيق البرنامج الجديد منتسبي الجامعة من كافة التخصصات الأكاديمية وأعضاء الهيئة التدريسية والإدارية، من تحميله على هواتفهم الذكية وأجهزتهم اللوحية لإنجاز مختلف الخدمات التي كانت تنجز من خلال التواصل المباشر مع الإدارات .

وقام بإطلاق التطبيق الدكتور علي راشد النعيمي ،مدير الجامعة، بحضور الدكتور عبد الرحمن الشايب النقبي، نائب مدير الجامعة لشؤون الطلبة والتسجيل، ومجموعة من عمداء الكليات، واعضاء الهيئتين الإدارية والأكاديمية .

وأكد علي راشد النعيمي ،مدير الجامعة، أن جامعة الإمارات ومن خلال سعيها في تطوير وتحسين جودة الخدمات ،التي تقدمها لطلبتها وأعضاء هيئة التدريس والموظفين، وأضاف ان الجامعة تسعى دائما إلى تقديم كل ما من شأنه توفير الوقت والجهد في آنٍ معاً، واليوم تقدم جامعة الإمارات مبادرة جديدة لابتكار حلول تساهم في تقديم خدمات أفضل، وهذا التطبيق الذكي يأتي تفاعلاً من إدارة الجامعة مع المبادرة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة ،رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي ،للحكومة الذكية.

حيث يشمل التطبيق الجديد حزمة وباقة متكاملة ومنتقاة من افضل الخدمات الرئيسية والمهمة والتي تهم مختلف فعاليات الجامعة وأجهزتها الادارية والأكاديمية، على أمل أن نتلقى كل اقتراح أو تصويب من قبل الجميع ، كي نرتقي بمستوى هذه المبادرة وبما يتناسب مع اسم وسمعة جامعة الإمارات.

من جانبها قدمت مديرة إدارة تقنية المعلومات ،عفراء الشامسي، عرضاً كاملاً للحضور حول اهمية التطبيق الجديد وآليات عمله وكيفية تحميله والتسجيل فيه، واستخدامه، والخيارات المتاحة والخدمات التي يقدمها بدءاً من أخبار الجامعة والتقويم الجامعي وجدول الفعاليات ومواعيد الامتحانات والأنشطة التي تنظمها الجامعة، إضافةً إلى تطبيق المكتبة الجامعية للاستعارة وإعادة الكتب، والوظائف المطلوبة وآلية التقديم إليها ، وأشارت إلى أن هذا التطبيق متاح للجميع ،بما فيهم الجمهور الخارجي، كما يقدم التطبيق مجموعة من الخدمات للطلبة بكل ما يتعلق بهم من جدول دراسي إلى نتائج ومعدل تراكمي، وكيفية النقل من السكنات إلى الجامعة ومناطق سكناهم والتواصل مع اعضاء هيئة التدريس وعمادة الكليات ورؤساء الأقسام ، ومجموعة من الخدمات الخاصة بالهيئتين الأكاديمية والإدارية.

مشيرة إلى أن انجاز هذا التطبيق استغرق العمل فيه 3 أشهر من العمل المتواصل وبدعم مباشر ومتابعة من إدارة الجامعة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات