جائزة رأس الخيمة للابداع تشيد بدعم القيادة للتعليم

أشاد الشيخ فيصل بن صقر القاسمي رئيس مجلس أمناء جائزة رأس الخيمة للإبداع والتميز التعليمي بالاهتمام الكبير والدعم اللامحدود، الذي يوليه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإخوانه أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات لتطوير التعلم والتميز، وجعل الإمارات راية يشار إليها بالريادة على المستوى المحلي، والعربي، والدولي، برعاية ودعم الإبداعات الطلابية لجيل المستقبل بمدارس الدولة، والعمل على تنمية مهاراتهم وإبداعاتهم بما يعزز لديهم روح البحث والاطلاع والاكتشاف والقراءة والاطلاع، ويعزز شخصيتهم المستقلة، بما ينعكس عليهم في المستقبل القريب كوادر منتجة وداعمة لمسيرة العمل الوطني، ومسيرة النماء والانتماء.

وتقدم الشيخ فيصل بالشكر والتقدير لأسرة وزارة التربية والتعليم بقيادة معالي حميد القطامي، ومنطقة رأس الخيمة التعليمية على جهودهم المضنية من أجل تنشئة جيل رائد من أبناء وبنات الوطن.

جاء ذلك خلال استقباله بمجلسه صباح أمس أمين عام وأعضاء مجلس أمناء جائزة رأس الخيمة للإبداع والتميز التعليمي، حيث هنأ المئة والثلاثين معلماً وطالباً الفائزين بالدورة العاشرة للجائزة، كما رفع التهنئة إلى أولياء أمورهم من الآباء والأمهات وإلى الهيئات الإدارية والفنية والتدريسية، الذين أسهموا في تحقيق نتائج التقدم والازدهار.

واطلع من الدكتور محمد إبراهيم المنصور أمين عام الجائزة وأعضاء مجلس أمناء الجائزة على استعدادات الدورة القادمة ونتائج أعمال الملتقى السنوي للجائزة للقيادات المدرسية والطلابية ومديري ومديرات مدارس الحلقة الثانية، والتعليم الثانوي بمنطقة رأس الخيمة التعليمية ورؤساء مجالس الطلاب ومجالس الطالبات في رأس الخيمة، وأشاد بدور المجلس ووسائل الإعلام الداعم لأهداف ورؤية الجائزة، وهنأ أسرة مدرسة الصباحية للتعليم الثانوي للبنات لفوزها بجائزة حاضنة الإبداع وللمرة الثانية، التي تمنحها الجائزة للمدارس المتميزة في هذا الجانب.

وهنأ المكرمين الاثنين من جيل الرواد وهما الأستاذ عبدالله حسن حماد الشحي عضو مجلس أمانة الجائزة مدير منطقة رأس الخيمة التعليمية السابق، والأستاذة علياء عيسى العسيلي مديرة مدرسة نسيبة للتعليم الأساسي سابقاً، مشيداً بعطائهما البناء في الارتقاء بالعملية التربوية والتعليمية، ومؤكداً الدور الذي يقوم به المعلمون والمعلمات في نهضة الوطن وتقدمه.

وشكر الجهات الراعية للجائزة وهي بنك رأس الخيمة الوطني الراعي الرسمي، وشركة إسمنت الخليج الراعي الفرعي، وشركة الخليج للصناعات الدوائية "جلفار" الراعي الفرعي، مؤكداً أهمية الشراكة المجتمعية من القطاع في المسؤولية المجتمعية وخاصة التعليمية، التي تعنى بمستقبل الوطن ومستقبل أبنائه، التي تسعى لبناء التفوق والتميز لدى أجيال اليوم قادة الغد.

عناية

وأكد أن جائزة رأس الخيمة للإبداع والتميز مؤسسة حكومية غير ربحية تعنى بالتعليم في إمارة رأس الخيمة، وذلك من خلال رعاية المبدعين والمتميزين من الطلبة والخريجين والهيئات الإدارية والتعليمية والفنية والهيئات والمؤسسات والشخصيات، التي لها إسهامات في الحقل التربوي سعياً، لتحقيق نمو متوازن بين الموارد.

شكر

أعرب الدكتور محمد إبراهيم المنصور أمين عام الجائزة له عن تقديره ومجلس أمناء الجائزة وأسرة مدارس المنطقة الحكومية والخاصة ومجالس الآباء المعلمين والطلبة والطالبات على الدور الرائد، الذي تقوم به الجائزة وهي تحتفل اليوم بإكمال عقدها الأول لتدخل العقد الثاني من العطاء المتواصل، والتشجيع الدائم للتفوق والتميز التعليمي، مواكبة جهود وزارة التربية والتعليم ومنطقة رأس الخيمة التعليمية، وشقيقاتها من الجوائز التعليمية الرائدة في الدولة، وفي مقدمتها جائزة خليفة التربوية، وجائزة راشد للتفوق العلمي، وجائزة حمدان بن راشد للأداء التعليمي المتميز، وجائزة الشارقة التربوية، وجائزة راشد بن حميد للثقافة والعلوم، وغيرها من الجوائز الداعمة للتفوق الطلابي .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات