جامعة الإمارات تحتفل بالعيد الوطني 43 لسلطنة عُمان

شهد الشيخ محمد بن عبدالله بن علي القتبي سفير سلطنة عمان بالدولة الحفل الذي أقامته السفارة العمانية في جامعة الإمارات وذلك للاحتفال بالعيد الوطني 43 للسلطنة وتخريج الطالبات العمانيات الدارسات بالجامعة والمتوقع تخرجهن للعام الدراسي 2013-2014.

حضر الحفل الدكتورعبد الرحمن الشايب النقبي نائب مدير الجامعة لشؤون الطلبة والتسجيل والشيماء بنت علي الرئيسية ممثل ولاية بوشر وعضو المجلس البلدي لولاية مسقط.

وقال الشيخ محمد بن علي القتبي في كلمة افتتاح الحفل: إنه لمن دواعي سرورنا أن نحتفل باليوم الوطني 43 للسلطنة والذي يتزامن مع احتفالات دولة الإمارات الشقيقة بيومها الوطني 42 بين طلبتنا وابنائنا الدارسين بجامعة الإمارات حيث يطيب لنا أن تكتمل افراحنا ونحن نحتفل بمسيرة من العطاء والتنمية والنهضة العمرانية والحضارية والتي يشهدها كلا البلدين في ظل قياداتنا الرشيدة ".

وأضاف السفير العُماني "يسعدني أن اتقدم بالشكر والتقدير إلى جامعة الإمارات هذه الجامعة العريقة والتي تمثل صرحا علميا نفخر ونعتز به على ما تقدمه من دعم وتعليم لطلبتنا واليوم ونحن نشهد تخريج دفعة جديدة من الطالبات العمانيات الدارسات في جامعة الإمارات فنحن نساهم في استمرار دفع عجلة التقدم العلمي ومواصلة مسيرة العطاء والنجاح في بلدينا".

الخريجات

من جهته قدم الدكتور عبد الرحمن الشايب النقبي تهنئته الى الطالبات العمانيات الخريجات، وقال: "اليوم نتقاسم الفرحة بمناسبة احتفالات اليوم الوطني 42 لدولتنا الغالية واليوم الوطني للسلطنة 43 وتخريج 27 طالبة عمانية من جامعة الإمارات ما يؤكد الدور المشترك الذي نؤديه معا في رفد مسيرة التعليم والثقافة في بلدينا ونحن سعداء أن نرى ثمار الغرس الواحد الذي زرعناه من خلال تخريج طالباتنا العمانيات الأمر الذي يؤكد متانة الشراكة العلمية التي تجمعنا مع المؤسسات والهيئات التعليمية في السلطنة".

وشهد الحفل فقرات وفعاليات مختلفة تنوعت بين عرض فيلم وثائقي استعرض الإنجازات التي تحققت في عمان على مدى 43 عاما المنصرمة، ومن ثم شهد الحفل أمسية شعرية للشاعرين العمانيين مطر البريكي وعامر الحوسني حيث تغنت قصائدهما بحب الأوطان والفخر بالإنجازات بالإضافة إلى مشاركات من قبل طالبات جامعة الإمارات وجامعة السلطان قابوس اللواتي حضرن لمشاركة زميلاتهن فرحة التخرج والنجاح.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات