مدير تعليمية الشارقة يطلق أكثر من 50 فكرة تطويرية لقطاع التعليم

سعيد الكعبي

أطلق سعيد مصبح الكعبي مدير منطقة الشارقة التعليمية عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» قرابة 50 فكرة تطويرية لقطاع التعليم استجابة لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإتاحته الفرصة لعناصر الميدان التربوي للمشاركة في الخلوة الوزارية القادمة والتي تم تخصيصها حسب توجيهات سموه لمناقشة أفكار جديدة وحلول مبتكرة لتطوير قطاعي الصحة والتعليم بالدولة.

وتأتي مقترحات مدير تعليمية الشارقة استناداً لخبرته الطويلة في قطاع التعليم، إذ يُعد الكعبي من الطاقات الشابة العاملة في مجال التربية، فهو حاصل على ماجستير في الإدارة التربوية من جامعة اليرموك الأردنية (تخصص متفوقين)، ودبلوم الإدارة المدرسية من كلية التربية جامعة الإمارات عام 1998، وبكالوريوس الدراسات الإسلامية من الجامعة ذاتها، وقد سبق أن عمل مديراً لإدارة مدرسة الشويب وهو يستعد لنيل درجة الدكتوراه.

واقترح الكعبي استقطاب المعلمين المتميزين ومنحهم رواتب ومميزات والبحث عنهم بدقة ووفق معايير صعبة بحيث يكون لدى الميدان التربوي صفوة الصفوة، مطالباً بإعادة تقييم القيادات التربوية بأكثر من طريقة ثم اختيار شخصيات ذات فكر تتوافق مع متطلبات اليوم وليس الأمس، وقال نحن بحاجة إلى عقول تؤمن بالتغيير وعندما نُفكّر بتطوير التعليم علينا البدء بالمدرسة وسد احتياجاتها البشرية والفنية والإدارية بجودة عالية، راهناً استقامة حقل التعليم باختيار المعلم بدقة متناهية.

واقترح مدير منطقة الشارقة التعليمية وضع برامج للموهوبين تبدأ باكتشافهم من المراحل الأولى وتستمر لما بعد الجامعة وتوظيف الموهبة بالمكان المناسب، وتمنى الكعبي تعيين اختصاصيين اجتماعيين ونفسيين مدربين بطريقة صحيحة للتعامل مع المشاكل النفسية والاجتماعية قبل تفاقمها، ونصح أن يكون هناك تدرج بمهنة التعليم ومسميات على نطاق الجيش مع فرق المسميات وكل درجة لها ميزاتها، ووضع الكعبي تعميم التربية العسكرية على المدارس ضمن مقترحات العصف الذهني.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات