القطامي: اهتمام القيادة بالتعليم وراء تطور مدارسنا

أكد معالي حميد محمد القطامي أن ما تحقق وما تشهده العملية التعليمية ومدارسنا من تطور، يعكس الاهتمام البالغ، الذي يحظى به التعليم من لدن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله "، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله "، وإخوانهما أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

عطاء

وقال معاليه: إن تفوق طلبة الإمارات في الاختبارات الدولية ( PIS ) يعد ترجمة حقيقية للتعاون الاستراتيجي القائم بين الوزارة ومجلس أبوظبي للتعليم، وهيئة المعرفة في دبي ومجالس التعليم وإدارات المناطق والمدارس، فضلاً عن كون هذا التفوق حصيلة عطاء مخلص للمعلمين والإداريين، وتعاون مثمر لأولياء الأمور، وكل من أسهم في إعداد الطلبة وتأهيلهم.

وأضاف: إن وزارة التربية وشركاءها الاستراتيجيين أصبحوا الآن أمام تحد جديد، فرضه المستوى المتقدم الذي حققه الطلبة، وإنه من هذا المنطلق، بدأت الوزارة على الفور في تعزيز توجهاتها التطويرية، التي من شأنها تمكين الطلبة من خدمات تعليمية عالية الجودة، سواء كان ذلك في المدارس الحكومية أو الخاصة.

خطوات

وأعلن معالي القطامي أن الوزارة حددت مجموعة خطوات، للبدء بإعداد الطلاب والطالبات لخوض الاختبارات المقبلة والمقررة في العام 2015، في وقت أكد أن موقع الإمارات المميز على خريطة الاختبارات الدولية، يعد حافزاً مهماً للطلبة والقائمين على إعدادهم، ومن ثم فإن الوزارة تتطلع مع شركائها من مجالس التعليم وهيئاته، إلى تحقيق مستويات أعلى وأفضل في المرحلة المقبلة، بما يتناسب وقدر ومكانة التعليم في أجندة الدولة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات