لانخفاض معدل الرؤية على الطرق بسبب الضباب

نصف ساعة سماح لتأخر الطلبة والقائمين على الامتحانات

منحت وزارة التربية والتعليم متمثلة في إدارة التقويم والامتحانات نصف ساعة سماح للطلبة والقائمين على الامتحانات بالتأخير بسبب كثافة الضباب الذي شهدته الدولة وخيم فيها على الطرقات وساهم في انخفاض معدل الرؤية في الفترة الصباحية وانعدامها في أماكن محددة، بالإضافة إلى تأخر بعض الحافلات المدرسية، مما جعل الوزارة تقوم بإرسال رسائل نصية لإدارات المناطق التعليمية لتعميمها على لجان الامتحانات التابعة لها.

وقال أحمد الدرعي نائب مدير إدارة التقويم والامتحانات في وزارة التربية والتعليم: إن هدف الوزارة الأول يكمن في سلامة الطلبة لذلك تم السماح بالتأخير، مشيرا إلى انه تواصل مع المناطق التعليمية في الموعد المحدد للامتحانات والمقرر في الساعة التاسعة صباحا للتأكد من بدء الامتحانات ومراعاة المتأخرين، فأكد له معظم المناطق أن جميع اللجان انتظمت باستثناء عدد قليل من الطلبة، فوجههم بأن يتعاملوا معهم بشكل طبيعي حتى لا يتملكهم القلق والخوف على أن الطالب الذي يصل بعد الفترة المحددة سيتم منحح فرصة للدخول للامتحان المؤجل باعتبار غيابه بعذر مقبول.

نماذج الوزارة

واجتاز طلبة الصف الثاني عشر من القسم العلمي امتحان مادة الجيولوجيا للفصل الدراسي الأول من العام الحالي، فضلا عن طول الاسئلة، وتعقيد بعضها، إلا أن طلبة المدارس الحكومية أكدوا أنهم مكثوا في اللجان إلى آخر الوقت، وأوضح طلبة المدارس الخاصة أن الامتحان جاء غير مباشر ومخالفاً لنماذج الوزارة التي تم تدريبهم عليها، بينما تباينت آراء طلبة القسم الأدبي حول امتحان مادة الأحياء الذي جاءت اسئلته بين الصعوبة والسهولة.

ومن جهته اكد إبراهيم المعايطة الموجه الاول لمادة الجيولوجيا في وزارة التربية والتعليم ، عدم تلقي شكاوى بشأن الامتحان، فضلا عن تلقي التوجيه بعض الملاحظات حول وضوح شكل او علامة وتم الاجابة على التسائل فقط، موضحا أن اسئلة الاختبار خالية من الغموض، كما تم التواصل مع المناطق التعليمية للاطمئنان على وضع الامتحان والملاحظات إن وجدت، مؤكدا أن أكثر من 90% من الدرجات موجهة للطالب المتوسط والجيد والجيد جدا من الطلبة ومن 5 إلى 7 % من الدرجات لتقيس مهارات التفكير العليا.

ومن جانبه قال تاج عامر إبراهيم موجه مادة الأحياء في وزارة التربية والتعليم،: إن امتحان القسم الأدبي تميز بالسهولة والوضوح، وجاءت الأسئلة في متناول الطالب المتوسط، تتنوع الأسئلة في درجة الصعوبة بين السهل الى الصعب وفي المستويات المختلفة بين التذكر والفهم والاستيعاب والمهارات العقلية العليا حيث تم توزيع الأسئلة على مستويات الطلبة المختلفة وغالبيتها في المستوى المتوسط كما توجد نسبة بسيطة في المهارات العقلية العليا، فضلا عن تلقي شكوى من مدرستين فقط وتم الرد عليها بأن الأسئلة واضحة ومحددة.

جيولوجيا

وقال الطالب خالد مسعد من القسم العلمي في مدرسة عمر بن الخطاب النموذجية للتعليم الأساسي والثانوي بدبي، كنت متخوفا من مادة الجيولوجيا لكثرة الجزئيات التي تتطلب حفظا كثيرا ومعرضة للنسيان لكن الحمد لله مر الامتحان بسلام وسأحصل على الدرجة المتوقعة، وأكد الطالب محمد سيف بن عابد المري من القسم الأدبي في مدرسة عمر بن الخطاب النموذجية للتعليم الأساسي والثانوي بدبي، انه متوقع أن يحصل على الدرجة الكاملة في امتحان الأحياء ويصفه بالامتحان السهل ومعظم أصدقائي سيحصلون على درجة 100 ومعظمنا خرج من قاعة الامتحان قبل انتهاء الوقت المخصص له.

 

 

شكاوى

 

قالت فايزة عبد الكريم مديرة مدرسة زعبيل الثانوية بنات، إنها تلقت شكاوى بشأن عدد من الأسئلة واجهت طالبات العلمي والادبي، وأشارت إلى أن اللجان شهدت حالات هدوء واستقرار وساهمت الأجواء النفسية في داخلها بإراحة الطالبات، موضحة أن الطالبات خرجن في آخر الوقت المحدد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات