«الإرشاد الأكاديمي» على طاولة حوار ملتقى الشباب في جامعة الغرير

كرمت وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع القيادات الحكومية والأكاديميين والخبراء العاملين في مجالات التقنية اللصيقة بالشباب المشاركين في ملتقى الشباب الخامس الذي نظمته الوزارة بجامعة الغرير، حيث تم تكريم كل من اللواء محمد سعيد المري نائب مدير الإدارة العامة لخدمة المجتمع بالقيادة العامة لشرطة دبي والدكتور محمد مراد عبدالله مدير مركز دعم اتخاذ القرار وعلي عبيد الهاملي مدير مركز الأخبار بمؤسسة دبي للإعلام، والدكتورة مريم مطر رئيس جمعية الإمارات للأمراض الجينية بحضور بلال البدور وكيل الوزارة المساعد للثقافة والفنون وحكم الهاشمي وكيل الوزارة المساعد لتنمية المجتمع.

وتناول الملتقى على مدى جلستيه محورين رئيسين وهما (أهمية الارشاد الاكاديمي ودوره الحيوي في توجيه الطالب الذي يمثل حجر الزاوية في مستقبل الشباب الجامعي)، فيما دار المحور الثاني حول "المبادرة والمنافسة ووسائل تعزيزها لدى أبناء الإمارات".

وتحدث في المحورين كل من الدكتور خليل فؤاد خليل مدير مركز النجاح والإرشاد الأكاديمي بجامعة الإمارات والأستاذ خلفان الكيتوب رئيس قسم الإرشاد الطلابي والمهني بوزارة التربية والتعليم والأستاذة يمنى حمد بدوه مدير إدارة تخطيط وتنسيق التعليم العالي بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، فيما تحدث في الجلسة الثانية كل من مروان بن غليطة عضو المجلس الوطني، واللواء محمد سعيد المري بالقيادة العامة لشرطة دبي، وخليفة الجزيري مالك شركة آي هوم المتخصص في بناء وتطوير البرامج التقنية الذكية، وتدور الجلسات حول مفهوم المبادرة والمنافسة وحاجة الشباب إليهما، ونماذج عملية للمبادرة والمنافسة في الدولة.

ويأتي الملتقى ضمن استراتيجية الوزارة (2011 ـ 2013) للمحافظة على الهوية الوطنية وتعزيز مقوماتها، وأن الوزارة تحدد احتياجات الشباب وفق رؤية علمية وأن كثيرا من الموضوعات التي تهم الشباب ستتناولها وفق جدول زمني وضعته في ضوء أهداف الحكومة ورؤية ورسالة وأهداف الوزارة الاستراتيجية.

ودأبت وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع على تناول موضوعات هامة منها "مجتمعنا أمانة" و"التلاحم المجتمعي" و"الاقتصاد المعرفي وتنمية المجتمع" وأخيراً "الإرشاد الأكاديمي وارتباطه بعملية التخطيط للمستقبل وكذلك بالمبادرة والمنافسة".

شراكة مجتمعية

وقال اللواء محمد المري إن مشاركة القيادة العامة لشرطة دبي في ملتقى الشباب الخامس ضمن تفعيل الشراكة مع وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع لصالح المجتمع وفي القلب منها الشباب الذي يمثل ما يصل إلى 70% من المجتمع، مؤكدا أن فكرة الملتقى في الجمع بين الخبرات وطاقات الشباب رائعة لما تمثله من التواصل الايجابي بين القيادات والشباب.

برامج ذكية

 

أكد خليفة الجزيري المتخصص في بناء وتطوير البرامج الذكية حديثه عن محور المبادرة والمنافسة أن المعرفة باتت تشكل عنصرا رئيسا في مجمل النشاطات الانسانية سواء في المجالات الاقتصادية أو الاجتماعية أو الثقافية، وبمرور الزمن أصبحت التقنية جزءاً رئيسياً من رأس مال المجتمعات، ويتبلور مفهوم "مجتمع المعرفة" الذي أصبحت العلوم الذكية في اقامته معيارا لتقدم الأمم والمجتمعات أو تخلفها عن الركب الانساني.

وثمن الطلاب المشاركون اهتمام وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع في حوارهم مع المنصة بإعداد القيادات الشابة وصقلها بالعلم والمعرفة ودعم تجاربها الخاصة من خلال الحوار المفتوح مع نماذج رائدة استطاعت أن تحقق إنجازات عظيمة لتأسيس الاتحاد وبناء نهضة الإمارات على كافة الأصعدة.

تعليقات

تعليقات