مدرسة نموذجية في عجمان بلا مرافق خدمية

اشتكى أولياء أمور طالبات في مدرسة شيخة بنت سعيد النموذجية التابعة لمنطقة عجمان التعليمية، من عدم انتهاء اعمال البناء في صالة طعام المدرسة، وفي العديد من المرافق الخدمية ما يضطر الطالبات لتناول وجباتهن داخل الفصول، كما أن أعمال التشييد لم تنته في غرفة الانتظار الخاصة بأولياء الامور، مؤكدين انهم قدموا اكثر من شكوى دون جدوى، فيما ناشدت منيرة أحمد عبدالله مديرة المدرسة وزارة التربية بالإسراع في انهاء اعمال البناء التي تجاوزت العام وذكرت ان التأخير من طرفهم. وقالت منيرة احمد عبد الله ان المشكلة لا تزال قائمة رغم ارسال عدة مخاطبات الى الوزارة من قبلهم ومن قبل المنطقة التعليمية، مشيرة الى ان تعطل انجاز صالة الطعام يؤثر على الطالبات خاصة وان ذلك يضطر عددا كبيرا منهن الى تناول وجباتهن داخل الفصول. وقالت انه ينبغي الانتهاء من الاعمال المعلقة في المدرسة لاسيما ان لها مدة طويلة والشكاوى من الأهالي تزداد وتيرتها، وأضافت منذ مطلع العام الدراسي الجاري ونحن نتلقى الملاحظات ونسعى الى حلها لكننا لم ننجح حتى الآن، متأملة من الوزارة التحرك العاجل.

واشتكت امهات طالبات من كون اعمال بناء صالة الطعام استغرقت وقتا طويلا، رغم توفر الاثاث واحتياجات الصالة، السبب ان قسم ادارة الابنية لم ينه المطلوب منه، وطالبن ان تكون بالفعل المدرسة نموذجية بجميع جوانبها والانتهاء من انجاز صالة الطعام خاصة وان البيئة الجاذبة للطالبات تعد عنصر جذب هام في مدرسة نموذجية حاصلة على عدة جوائز ولها تميز كبير في مجال المشاريع والاساليب التربوية والتعليمية والاهتمام بالطالبات، وطالبن وزارة التربية بتوجيه القسم المعني في ادارة الابنية لتوضيح موضع الخلل.

مدرسة نموذجية

من جهتهاأكدت الدكتورة فاطمة علوان نائب مدير منطقة عجمان التعليمية أن مدرسة شيخة بنت سعيد كانت من المدارس الحكومية العادية، وتم تحويلها الى مدرسة نموذجية، مما يتطلب مواصفات معينة لها وتحديث مبناها القديم، وبالتالي إنشاء مرافق اخرى منها استراحة لانتظار أولياء الامور، ومطعم يخدم الطالبات والهيئة التدريسية والادارية، مشيرة الى أن إدارة المنطقة التعليمية ليست طرفا في ما يحدث من تأخير.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات