بحضور السفير البريطاني وعدد من رجال السلك الدبلوماسي

نهيان يشهد حفل العشاء الخيري لمركز المستقبل

شهد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي الرئيس الفخري لمركز المستقبل للرعاية الخاصة حفل العشاء الخيري السنوي الحادي عشر الذي أقامه المركز في حديقة منزل السفير البريطاني التابع للسفارة البريطانية تحت رعايته.

حضر حفل العشاء دومينيك جيرمي سفير المملكة المتحدة لدى الدولة بحضور عدد من السفراء ومحمد عبد الجليل الفهيم رئيس مجلس إدارة مركز المستقبل وممثلي الشركات الداعمة. و قد أقيم الاحتفال تحت شعار "من الإنجازات إلى التفوق" ليعكس صورة تقدم الخدمات التي يقدمها المركز بدعم وثقة جميع المساندين والرعاة .

و قال معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان في كلمة ألقاها بهذه المناسبة أن العشاء السنوي هو احتفال بالعمل الذي يقوم به مركز المستقبل للرعاية الخاصة على مدار 13 سنة .

وتقدم بالشكر للسفير البريطاني وعقيلته على استضافتهما لهذا الحدث لافتا الى أن هذه الاستضافة الممتدة على مدى هذه السنوات تدل على تقديرهم للعمل الذي يقدمه مركز المستقبل .

كما شكر جميع موظفي مركز المستقبل على دعمهم وتعاونهم لمساعدة الأفراد من ذوي الاحتياجات الخاصة في أبوظبي على تطوير مهاراتهم واكتشاف مواهبهم وقدراتهم .

وأكد أن مركز المستقبل يحمل رسالة تهدف إلى خلق المكان المناسب والبيئة التي تساند هذه الفئة على إعطائهم الفرصة لاكتشاف جمال هذه الحياة. إشادة

و أشاد بجهود مركز المستقبل موضحا أن المركز منذ البدايات بدأ بتقديم خدماته بأسلوب استثنائي متميز عندما كان عدد طلابه/60 /طالبا حتى وصل عدد الطلاب المسجلين اليوم إلى/ 185 /طالبا وطالبة منهم /30 /تم قبولهم هذا العام .

وتمنى أن يحقق المركز زيادة في عدد طلابه تصل إلى/ 200 /طالب وزيادة عدد المستفيدين من الخدمات المسائية للطلاب غير المسجلين لافتا إلى أن المركز سيفتتح فصلين لحالات التدخل المبكر من عمر ثلاث سنوات وأن هذا التوسع الذي يهدف إليه هو بفضل المبنى المجهز الذي جعل هذه الأهداف من الممكن تحقيقها.

وقال إن أحد مجالات التفوق التي يتمتع بها المركز هي الشراكة التي يعمل عليها جنبا إلى جنب مع العديد من المؤسسات والجامعات والمعاهد وهذه الجهود أثمرت نتائج ملموسة لافتا إلى أن هناك فصلين من فصول مركز المستقبل من ضمن خططهم للدمج تم جدولتهم على الذهاب إلى المدرسة الإسترالية ومدرسة الهورايزن مرة في الأسبوع لغايات الدمج الجزئي.

نشاطات استثنائية

وأشار إلى أن هناك نشاطات استثنائية للمركز يسعى من خلالها إلى توسيع أفق الطلاب وتعد علامة جديدة من علامات التفوق منها ايفاد خمسة من طلاب مركز المستقبل برفقة خمسة من موظفي المركز لأداء العمرة برعاية كريمة من مجموعة الفهيم ومواصلة فصلين من فصول المركز تدريباتهم على رياضة الجولف في نادي السعديات للجولف و مشاركة عدد من الطلاب في مسابقة البطل في رحلة إلى العين التي سيعرض تسجيل عنها على شاشات التلفزة في ابريل القادم مؤكدا أن كل هذه الإنجازات تساعد على تحقيق الأهداف التعليمية في دولة الإمارت العربية المتحدة برعاية حكيمة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ،حفظه الله، حيث تطمح دولة الإمارات إلى توفير التعليم المناسب لكل فرد من أفرادها وأنا على ثقة أن الله مَنّ على كل فرد بمجموعة من القدرات التي تجعله قادرا على المساهمة الفعالة في البيئة من حوله و حتى لو كان هذا الشخص يعاني من طيف التوحد أو متلازمة داون أو الشلل الدماغي أو الإعاقة الجسمية أو السمعية أو غيرها كما أن دولة الإمارات تعمل على تطوير قدرات ذوي الاحتياجات الخاصة ليدركوا قدراتهم ويستمتعوا في حياتهم بأقصى قدر من الاستقلالية.

شكر

وتقدم معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان في ختام كلمته بالشكر إلى عقيلات السفراء لدى الدولة وعقيلات السلك الدبلوماسي الذين ينظمون في وقت لاحق من هذا الشهر يوما مفتوحا لجمع التبرعات في منزل السفير الأردني مشيرا إلى أن لفتتهم هذه تساعد مركز المستقبل من الانتقال إلى تفوق جديد. وأكد أن الالتزام برعاية من يحتاجون إلى دعم خاص كي يصبحوا متعلمين ناجحين ومساهمين في مجتمعهم يعطي الحياة لهؤلاء الأفراد من ذوي الاحتياجات الخاصة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات