ولي عهد الفجيرة يشهد احتفالات جامعة عجمان باليوم الوطني الـ40

شهد سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة، أمس، احتفالات جامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا بالفجيرة باليوم الوطني الـ 40 .

وبدأت مراسم الاحتفال بوصول ولي عهد الفجيرة والحضور إلى مقر الجامعة، حيث استقبل بالأهازيج والرقصات الفلكلورية الإماراتية، ثم قام سموه بقص الشريط إيذانا بافتتاح الفعاليات التي يتضمنها برنامج الاحتفال .

وتفقد سموه معارض الجاليات العربية والاجنبية التي  ينتسب اليها الطلاب الدارسون في الجامعة عرض خلالها لوحات فنية تشكيلية، ونماذج من تراثها المحلي الوطني الثقافي والشعبي سواء الزي أو الصناعات اليدوية، أو المطبوعات والكتب التي تتناول تراث الدول المشاركة، بالإضافة إلى محتويات تعرف بثقافات وحضارات هذه الدول من خلال فنون الرقص الشعبي والأزياء التراثية، والمنحوتات والإكسسوارات اليدوية، والمأكولات الشعبية .

كما تفقد سموه معرض الصور الذي ضم مجموعة من الصور لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإخوانه أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، بالإضافة إلى المعرض الجرافيكي الفني الذي اقامه طلبة كلية المعلومات والإعلام والعلوم الانسانية الذي جسد معنى وفاء الطلبة للقيادة وحبهم الكبير للوطن .

 

مكاسب

وأكد ثامر سعيد سلمان نائب رئيس الجامعة خلال الحفل اهمية هذه الاحتفالية في تكريس المكاسب الضخمة التي تحققت لدولة وشعب الإمارات بإعلان قيام الاتحاد منذ أربعين عاما مجيدا من العمل الدؤوب والإنجاز المتواصل في مسيرة بناء وتنمية ونهضة شاملة نادرة المثال في تاريخ الشعوب والأمم الناهضة .

ولفت الى أن احتفالات هذا اليوم أصبحت في وجدان كل إماراتي ومقيم على ارض الدولة، حيث تدافعت كيانات المقر قاطبة باتجاه المشاركة الفاعلة والمتميزة في إحياء الذكرى السنوية لإعلان الاتحاد، بما في ذلك الجمعيات الطلابية والجاليات العربية والأجنبية، لتعزيز روابط التعاون ومبادئ العيش المشترك وتعميق مشاعر الأخوة والاحترام المتبادل.

وهنأ نائب رئيس الجامعة.. صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإخوانه أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، بهذه المناسبة العزيزة على قلب أبناء هذا الوطن والمقيمين على أرضه.. داعيا أن تكون جميع أيام دولة الإمارات أعيادا ومسرات وأمنا واستقرارا وجميع البلدان العربية .

 

علامة فارقة

من جانبه أكد الدكتور حمدي الشاعر مدير الجامعة بمقر الفجيرة، أن الجامعة حرصت على أن يكون احتفالها باليوم الوطني لهذا العام احتفالا مميزا يخرج عن نطاق المألوف، لأن هذه الذكرى تمثل علامة فارقة في تاريخ دولة الاتحاد من خلال مجموعة من الفعاليات روعي فيها التنوع والابتكار وتضم باقة متنوعة وشاملة من البرامج التي تخدم أهداف الاحتفال وفي مقدمتها تعزيز روح الانتماء ومراعاة الأهداف الاستراتيجية لليوم الوطني التي تبرز الرؤى الفلسفية لروح الاتحاد.

وتخلل الحفل عرض الاوبريت المسرحي الطلابي "أمجاد الأربعين" ومجموعة من العروض التراثية . وشهد الاحتفال الشيخ عبدالله بن حمد بن سيف الشرقي وسعيد محمد الرقباني مستشار صاحب السمو حاكم الفجيرة وسالم الزحمي مدير مكتب سمو ولي عهد الفجيرة، وعدد من كبار المسؤولين ومديري الدوائر الحكومية الاتحادية والمحلية بالفجيرة، والملحقين الثقافيين لدول مجلس التعاون والدول العربية، وعمداء الكليات والوكلاء والاساتذة والطلبة وأولياء الأمور .

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات