مستشفى "توام" ينجح في إزالة ساركوما عملاقة من فخذ فتاة سورية

تمكن فريق جراحة أورام العظام في مستشفى توام، من إزالة ساركوما إيوينغ الفطرية خارج الهيكل العظمي من الجانب الأمامي الإنسي للفخذ الأيسر لدى أم لطفلين تبلغ من العمر 21 عامًا من سوريا، إذ كانت المريضة تعاني آلامًا شديدة جعلتها طريحة الفراش، وقد تم نقلها إلى مستشفى توام بسبب توفر الخبرة في مركز الأورام متعدد التخصصات والمعدات الطبية المتطورة.

وتلقت المريضة العلاج الكيميائي المساعد الجديد من قبل الدكتور نوري بنيني - استشاري الأورام وأجرى لها العملية الدكتور فيليب بيرديل - استشاري جراحة أورام العظام بالتعاون مع فريق ضم الدكتور رائد السروري - استشاري جراحة العظام والدكتور سليمان الشامسي - استشاري جراحة الأوعية الدموية والدكتور عمار الضامن ود. أحمد النميري - استشاري جراحات التجميل.

استغرقت العملية التي كللت بالنجاح قرابة 8 ساعات، وتعافت المريضة بعدها تمامًا وغادرت المستشفى في غضون 11 يومًا فقط، إذ تمارس حياتها الآن بشكل طبيعي.

ذكر الدكتور فيليب أن حجم الورم كان يبلغ 26 سم بشكل رأسي-ذنبي، و 21 سم عرضيًا و 20 سم من الناحية الأمامية الخلفية، وكان وزنه 2.9 كيلوجرامًا ويشغل عدة أجزاء، تم تغليف الحزمة الوعائية العصبية مع الشريان الفخذي بشكل خلفي دانٍ.

يصيب هذا النوع من الأورام الخبيثة بشكل رئيس المراهقين والشباب ويمثل 2٪ من سرطانات الأطفال، وتبلغ نسبة البقاء على قيد الحياة لمدة خمس سنوات حوالي 70٪.

هذا وتطلب التعقيد الشديد الناجم عن هذا الورم بما في ذلك استئصال واستبدال الشريان الفخذي بضع ساعات من الجراحة المجهرية لإزالة الورم جذريًا ومعالجة عيب الأنسجة الرخوة باستخدام طعم جلدي بشكل تام.

تجدر الإشارة إلى أنه نظرًا لحجم هذا الورم، فإن جميع المستشفيات الأخرى التي استشارتها الأم الشابة لم تعرض عليها سوى خيار البتر المرتفع (استئصال مفصل الورك) من رجلها اليسرى، وهذا الورم هو الأكبر على الإطلاق من هذا النوع من الأورام التي تم الإبلاغ عنها على مستوى منطقة الخليج.

يأتي هذا النجاح ضمن سلسلة الإنجازات المتميزة لجراحة الأورام في مستشفى توام، الذي يعتبر أول مركز وطني متخصص في جراحة الساركوما بأكثر من 120 عملية جراحية متخصصة في أورام العظام والأنسجة الرخوة كل عام.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات