التقى إدارة مدينة الشارقة الطبية واطلع على تطور المشروع

سلطان القاسمي يدعو للتواصل بين الهيئات الطبية

وجه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بضرورة خلق جسور من التواصل والتعاون المشترك مع الهيئات والمؤسسات الطبية الأخرى، وذلك من أجل تقديم أفضل الممارسات.

جاء ذلك خلال لقاء صاحب السمو حاكم الشارقة صباح أمس في مكتب سمو الحاكم بحضور سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد ونائب حاكم الشارقة، وسمو الشيخ عبد الله بن سالم القاسمي نائب حاكم الشارقة، عبد الله علي المحيان المدير التنفيذي لمدينة الشارقة الطبية وممثلين من الشركة الاستشارية لمشروع مدينة الشارقة الطبية.

ووجه صاحب السمو حاكم الشارقة، المدير التنفيذي للمدينة بضرورة تعيين استشاري لدراسة أعمال البنية التحتية ووضع استراتيجية لتنفيذ تلك الأعمال عبر مراحل متعددة، كما وجه سموه باستكمال الصيغ والتشريعات القانونية المنظمة لأعمال مدينة الشارقة الطبية ورفعها للمجلس التنفيذي بإمارة الشارقة لاتخاذ الإجراءات المناسبة حيالها.

واستمع صاحب السمو حاكم الشارقة من القائمين على مشروع مدينة الشارقة الطبية لشرح تفصيلي عن مراحل العمل في المشروع وما تم تحقيقه حتى الآن.

وقدم المدير التنفيذي لمدينة الشارقة الطبية أمام الحضور عرضا تقديميا حول التقييم الاستراتيجي لمشروع مدينة الشارقة الطبية ضمن توجهات ورؤى إمارة الشارقة، ومن خلال دراسة وتقييم واقع السوق الإماراتي ودراسة الخدمات الصحية المقدمة في دولة الإمارات بشكل عام وإمارة الشارقة على وجه الخصوص.

وبين بأنه على أساس الدراستين السابقتين تم وضع دراسة خاصة باحتياجات الإمارة الطبية آخذة بالاعتبار النظر في الجوانب الاقتصادية والعوامل الديموغرافية والتوجهات وأنماط الرعاية الصحية والخدمات الطبية المقدمة في الإمارة، إلى جانب قياس معدل النمو في الخدمات التعليمية المتعلقة بالصحة والطب المقدمة فيها.

كما اطلع صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي ومن خلال العرض على نماذج لأفضل الممارسات العالمية في مجال المدن الطبية.

وأوضح المحيان أن تقديم مثل هذه النماذج يساهم في الوقوف على ايجابيات وسلبيات تلك المدن واستنباط انجح الممارسات التي من شأنها تطوير العمل وتقديم أفضل وأرقى أساليب الخدمات في مدينة الشارقة الطبية.

وأورد عبد الله علي المحيان خلال عرضه العوامل الرئيسية والتي ستساهم بشكل فاعل في تحقيق النجاح لمشروع مدينة الشارقة الطبية. وأكد أن تقديم «أنظمة تمويل الرعاية الطبية» المستمدة من سياسة التأمين الإلزامي للرعاية الصحية يعد عامل النجاح الأساسي للمشروع.

وفي ختام العرض التقديمي ناقش الحضور الخطوات العملية المتعلقة بآلية تنفيذ المشروع والخطط الاستراتيجية التسويقية له.

وقد بارك صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، المشروع ووجه بتقديم دراسة تفصيلية حول الخدمات التي يلزم توفرها ضمن مدينة الشارقة الطبية.

حضر اللقاء الشيخ محمد بن سعود القاسمي رئيس الدائرة المالية والإدارية، والشيخ عصام بن صقر القاسمي رئيس مكتب سمو الحاكم، والشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس هيئة الإنماء السياحي والتجاري، والشيخ خالد بن صقر بن حمد القاسمي رئيس دائرة الأشغال العامة، والشيخ سالم بن عبد الرحمن بن سالم القاسمي مدير مكتب سمو الحاكم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات