ضبط عصابة تخصّصت بسرقة دراجات مائية ونارية في أبوظبي

ضبط عصابة تخصّصت بسرقة دراجات مائية ونارية في أبوظبي

ضبطت شرطة أبوظبي 4 أشخاص متورطين بسرقة 16 دراجة مائية ونارية وأفاد المشتبه بهم أن إيقاف هذه المعدّات في أماكن مكشوفة أمام منازل أصحابها، سهّل ارتكاب هذه السروقات. ودعت شرطة أبوظبي أصحاب «المعدات» إلى اتخاذ الاحتياطات اللازمة، والتأكّد من إحكام إغلاقها، والحرص على إيقافها في أماكن آمنة، أو في الأماكن المخصصة لها نظير مبلغ مالي رمزي تفادياً لحوادث مماثلة.

وكشفت شرطة أبوظبي، عن تورّط أحد المحال المختصة ببيع الدراجات بأبوظبي في عملية بيع الدراجات المسروقة، حيث كانت تتم عن طريق ورقة مبايعة صورية، وبقيمة لا تقل عن القيمة السوقية حتى لا يثار أي نوع من الشك في مدى مشروعية ملكية هذه الدراجات.

ووفقاً للمقدم إبراهيم حمد الهنائي، مدير مركز شرطة الخالدية التابع لمديرية شرطة العاصمة، قال انه تم استرجاع معظم المسروقات، لافتاً الى انه وردت إلى «الشرطة» بلاغات من مناطق متعددة من إمارة أبوظبي، تفيد بسرقة دراجاتهم النارية والمائية ويخت من أمام منازلهم.

وعلى الفور تم تشكيل فريق شرطي للبحث والتحرّي، تمكّن من القبض على المشتبه بهم، وعددهم 4، وهم «أ. ج» إماراتي 25 سنة «موظف»، و«م. س» 25 سنة إماراتي «متقاعد»، و«س. ح» 28 سنة باكستاني «سائق»، و«م. ش» 32 سنة بنغالي «بائع»، حيث جرى التحقيق معهم، تمهيداً لإحالتهم إلى النيابة العامة لاستكمال الإجراءات القانونية بحقهم.

واعترف المتهمون بما نسب إليهم، حيث بيّنت التحقيقات الأولية عقدهم العزم على سرقة وبيع المعدّات التي تمثلت في يخت ،و 12 دراجة مائية و4 دراجات نارية، قدّرت قيمتها بنحو 708 آلاف و300 درهم.

ودعا مدير مركز شرطة الخالدية، أصحاب الدراجات المائية والنارية إلى اتخاذ الاحتياطات اللازمة، والتأكّد من إحكام إغلاقها والحرص على إيقافها في أماكن آمنة، حاثاً كافة أفراد المجتمع إلى ضرورة الحفاظ على ممتلكاتهم الشخصية، والتعاون مع عناصر الشرطة.

أبوظبي- «البيان»

طباعة Email
تعليقات

تعليقات