عبدالله بن زايد: خليفة ومحمد بن راشد حريصان على إبراز منجزات الإمارات دولياً

قانون لرئيس الدولة يربط الموازنة العامة بموازنات الجهات المستقلة

أصدر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، القانون الاتحادي رقم 1 لسنة 2010 في شأن ربط الموازنة العامة للاتحاد بموازنات الجهات المستقلة الملحقة عن السنة المالية 2010، والتي تقدر ب43 ملياراً و627 مليون درهم.

وقدرت موازنة المجلس الوطني الاتحادي ب132 مليوناً و917 ألف درهم، وموازنة جامعة الإمارات بمليار و289 مليون درهم، وموازنة مجمع كليات التقنية العليا بـ 735 مليوناً و427 ألف درهم، وموازنة جامعة زايد ب320 مليوناً و672 ألف درهم، وموازنة الهيئة العامة للمعلومات ب25 مليوناً و525 ألف درهم، وموازنة الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة ب192 مليون درهم والهيئة الاتحادية للكهرباء والماء ب5 مليارات و804 ملايين و940 ألف درهم.

وفوّض القانون وزارة المالية بالتنسيق مع الجهات المعنية بنقل الاعتمادات المالية في حالة صدور قرارات بإلغاء وظائف شاغرة، كما تفوض الوزارة بنقل الاعتمادات في حالة إلغاء أو دمج أي برامج أو نقل أنشطة بين الوزارات والجهات الاتحادية.

وأشار القانون إلى أنه لا يجوز لأي وزارة أو جهة التقدم بطلب اعتمادات إضافية لبرامجها الحالية أو المقترحة خلال السنة المالية إلا بعد تحديد نوع ومصادر تقديرات الإيرادات اللازمة لتمويل هذه الاعتمادات.

من جانب آخر أكد سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية حرص صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، على تواجد الإمارات في معظم المعارض الدولية وإبراز منجزاتها الحضارية.

وأوضح سموه خلال زيارته جناح الإمارات في اكسبو شنغهاي ان مشاركة الإمارات في المعرض تعكس مدى الاهتمام بالترابط والتواصل مع شعوب العالم، مؤكدا سموه حرص الدولة على المشاركة في مثل هذه الفعاليات لما لها من فائدة على المستوى الاقتصادي والمنفعة المشتركة.

كما انها تتيح التواصل باعتبارها نافذة تطل منها على العالم لتتعرف الى الشعوب والمجتمعات الأخرى وليتعرف العالم الى شعب دولة الإمارات. وتجول سموه في الأجنحة الخليجية المشاركة في اكسبو شنغهاي مشيدا بمشاركة دول التعاون التي نجحت في عكس الصورة الحقيقية لطبيعة ما تشهده من تقدم وازدهار في شتى الميادين.

التفاصيل في عبر الإمارات

أبوظبي ـ ممدوح عبد الحميد و(وام)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات