تخريج الدفعة الأولى من المدارس النموذجية في الشارقة

تخريج الدفعة الأولى من المدارس النموذجية في الشارقة

شهدت الشيخة عائشة بنت محمد القاسمي عضو اللجنة الاستشارية بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة حفل تخريج الدفعة الأولى من طالبات الصف الثاني عشر بمدرسة واسط النموذجية للتعليم الثانوي في الشارقة وعددهن (102) منهن 50 في الفرع الأدبي و52 من الفرع العلمي بحضور فوزية حسن غريب مدير منطقة الشارقة التعليمية وعائشة سيف الخاجة الأمين العام لمجلس الشارقة للتعليم ومريم احمد سعيد الأمين العام للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة وعدد من مديرات المدارس والخريجات من طالبات المدرسة و أمهاتهن.

وأكدت فوزية حسن بن غريب مدير منطقة الشارقة التعليمية أن الارتقاء بالمنظومة التعليمية يعد هدفا ساميا تتطلع له رؤيتنا التطويرية، مشيرة إلى إن قدوتهم المثلى في ذلك هو صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة. فقد حرص سموه برؤيته الثاقبة وبصيرته النافذة على تطوير التعليم تطويرا يواكب المستجدات التربوية ويحقق أعلى المعايير العالمية في ظل المحافظة على القيم والعادات الأصيلة ».

وقالت إن المدارس النموذجية حباها صاحب السمو حاكم الشارقة جل وقته وتفكيره لتكون منارة يهتدي بنورها ركب التربية والتعليم ومعينا ينهل من فيضها عناصر الميدان التربوي كافة فكانت كما أراد لها سموه مدارس عصرية تنتهج رؤى تطويرية شعارها الهمة تاج المبادرة والعزيمة عماد المثابرة وهدفها بناء جيل واع متسلح بأدوات العصر ».

ووجهت جملة من الإرشادات والنصائح للطالبات الخريجات معتبرة أن «المستقبل أمانة في أعناقهن يجب المحافظة عليه من العبث وطالبت الخريجات بالتنافس الشريف الذي يقود إلى آفاق جديدة تزخر بالتميز والتطوير معتبرة أن التفوق هو الخطوة الأولى على طريق الإبداع الذي بات سمة العصر ».

من جانبها أشادت عائشة سيف أمين عام مجلس الشارقة للتعليم بصاحب السمو حاكم الشارقة كونه صاحب فكرة إنشاء المدارس النموذجية في إمارة الشارقة، موضحة أن ذلك التوجه جعل من المدارس النموذجية في الإمارة نواة للتطوير ومواكبة روح العصر ومنارة يهتدى به في ركب التعليم في الميدان.

الشارقة ـ «البيان»

طباعة Email
تعليقات

تعليقات