مدفيديف يحذر من انفجار المنطقة ومخطط لمجمع تجاري في القدس

مدفيديف يحذر من انفجار المنطقة ومخطط لمجمع تجاري في القدس

اعتبر الرئيس الروسي ديمتري مدفيديف في ختام زيارته التاريخية لدمشق أن الوضع في الشرق الأوسط «سيّئ جداً»، ونبه إلى أن «الوضع الذي يزداد تفاقماً يهدد بانفجار وكارثة»، وطالب مع مضيفه الرئيس السوري بشار الأسد، واشنطن بأداء «دور أكثر إيجابية». وشدد الأسد ومدفيديف، على ضرورة إقامة سلام عادل وشامل في الشرق الأوسط. وحمّلا سياسة الاستيطان الإسرائيلية مسؤولية تعثر عملية السلام.

من جانبه اتهم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو أمس إيران بأنها تحاول تصعيد الموقف في المنطقة، وإشعال حرب بين إسرائيل و سوريا، عبر نشر الأكاذيب، على حد قوله. وقال إن إسرائيل مستعدة للدخول في محادثات سلام مع سوريا بدون شروط مسبقة.

وفي الأراضي المحتلة كشفت مصادر فلسطينية عن تحدّ إسرائيلي جديد للمفاوضات غير المباشرة. حيث وجهت «ما تسمى بـ (دائرة أراضي إسرائيل) أمس، أوامر إدارية بإخلاء عدد من قطع الأراضي وسط القدس الشرقية».

ويدور «الحديث عن مخطط لبناء مجمعٍ تجاري يهودي على الأراضي التي تقع على مقربة من مبنى القنصلية الأميركية» . ولاحقاً أكدت الإدارة الأميركية التزامها بإنجاح المفاوضات واتفق الرئيسان الأميركي باراك أوباما و الفلسطيني محمود عباس «على التركيز على مسألتي الحدود والأمن في الفترة المقبلة، والامتناع عن أية إجراءات استفزازية من شأنها تدمير الثقة بين الجانبين».

دمشق ـ أحمد كيلاني، رام الله ـ محمد إبراهيم والوكالات

التفاصيل في عالم واحد

طباعة Email
تعليقات

تعليقات