عدالة

بدء محاكمة المتهم بـ «سرقة القرن» في فرنسا

بدأت في مدينة ليون الفرنسية أمس محاكمة سائق سيارة مدرعة، اعترف بأنه قام بسرقة السيارة والأموال التي كانت تنقلها، فيما وصفه معجبون به بأنها «سرقة القرن».

واعترف توني موسولين بقيادة السيارة التي كانت تحمل 11 .6 مليون يورو (حاليا حوالي 15 مليون دولار) نقدا في 5 نوفمبر 2009، في الوقت الذي غادر فيه الحارسان المرافقان للشحنة المركبة من أجل جمع المزيد من المال من أحد البنوك.

وبعد يومين من السرقة، عثر على 9 .1 ملايين يورو من الأموال المسروقة في سيارة مستأجرة، كانت متوقفة في مرآب بالقرب من ليون. ولم يتم استرداد بقية الأموال كما رفض موسولين الكشف عما فعله بها.

ويواجه المتهم إذا أدين عقوبة السجن، لمدة لا تتجاوز ثلاث سنوات، إلا أنه يواجه أيضا عقوبة السجن لمدة تصل إلى خمس سنوات، بتهمة محاولة الاحتيال على شركة التأمين، بإعلانه أن سيارته الـ «فيراري» سرقت.

وبعد عملية السرقة، ظل موسولين هاربا لمدة 11 يوماً، أمضى معظمها في إيطاليا قبل أن يسلم نفسه للشرطة في موناكو. وخلال هذا الوقت أصبح بمثابة بطل شعبي عالمي، حيث أصبح لديه صفحة على موقع الشبكات الاجتماعية «فيس بوك» جذبت 12 ألف عضو.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات