EMTC

أبوظبي تفتتح أول مصنع لإعادة تدوير مخلفات الهدم والبناء

أبوظبي تفتتح أول مصنع لإعادة تدوير مخلفات الهدم والبناء

افتتح راشد مبارك الهاجري، رئيس دائرة الشؤون البلدية، وماجد المنصوري، العضو المنتدب لمركز إدارة النفايات - أبوظبي يوم أمس الأول، مصنع الظفرة لإعادة تدوير مخلفات الهدم والبناء في منطقة الظفرة بأبوظبي، الذي يعد الأول من نوعه.

وقدرت كلفة المصنع بـ 45 مليون درهم، وتستثمره شركة استرالية تحت إدارة مركز إدارة النفايات بأبوظبي، حيث سيعمل المصنع على إنتاج نحو 5000 طن من مواد البناء يومياً، ويقلل من نسبة نفايات الهدم في الإمارة التي تشكل النسبة الأعلى من النفايات، حيث تقدر بـ 75% من إجمالي النفايات. وأكد ماجد المنصوري، أمين هيئة البيئة العضو المنتدب لمركز إدارة النفايات، أن استراتيجية أبوظبي تركز على إعادة تدوير كافة أنواع النفايات في الإمارة بنسبة تصل إلى 90% من النفايات بكافة أنواعها بحيث لا يطمر في مكبات النفايات سوى ما نسبته 10% فقط من إجمالي النفايات سواء المنزلية أو نفايات الهدم او الطبية مشيرا إلى أن إنشاء المصنع الذي يعد الأول من نوعه في المنطقة يأتي ضمن اتفاقية الشراكة الإستراتيجية التي وقعها لمركز إدارة النفايات - أبوظبي مع شركة ثييس ميدل إيست لمدة (15) سنة لبناء وإدارة مصنع لإعادة تدوير مخلفات الهدم والبناء باستخدام تكنولوجيا متطورة بطاقة إنتاجية تتراوح بين (5000) و (15000) طن يومياً وتتم زيادتها حسب الحاجة.

وقال المنصوري إنه سيتم افتتاح مصنع آخر مشابه في مدينة العين بعد ثلاث أشهر من الآن مشيراً إلى ان المصنع يستخدم طرقاً حديثة وصديقة للبيئة لإنتاج حصى ورمل معاد تدويره بمواصفات تتوافق مع المواصفات الخاصة باستخدام المواد المعاد تدويرها من مخلفات الهدم والبناء، والتي تم وضعها من قبل المركز اعتماداً على المواصفات العالمية في هذا الشأن، كما تم أيضاً وضع السياسات الخاصة بكيفية استخدام هذه المواد في مختلف أنواع المشاريع ضمن الدولة كالمشاريع الإنشائية ومشاريع الطرقات ومشاريع الدفان بكلفة أقل من كلفة المواد الطبيعية.

وأكد أن استراتيجية المركز تركز على الإدارة السليمة للنفايات في الإمارة، ووضع نظام متكامل للتعامل مع النفايات من المصدر حتى التخلص الأمن، وذلك من خلال تطوير إدارة النفايات بهدف تقليل كمياتها وتدويرها وإعادة استخدامها وتوفير حلول تقنية لمعالجتها والتخلص منها، وذلك بتوظيف التقنيات الحديثة للتعامل مع النفايات.

أبوظبي ـ ماجدة ملاوي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات