شارك في إخماده وحدات الدفاع المدني من جميع الإمارات

حريق يلتهم 4 مستودعات بأصباغ «ناشيونال» في الشارقة

نجحت وحدات الدفاع المدني بوزارة الداخلية مدعومة بوحدات العمليات والطوارئ بشرطة الشارقة والقوات المساندة من القوات المسلحة والبلدية في السيطرة على حريق ضخم شب صباح امس بشركة الأصباغ الوطنية بالشارقة.

حيث أتت النيران على معظم مصانع الشركة ما أدى إلى احتراقها بشكل شبه كامل وإصابة أحد أفراد الدفاع المدني وعامل كان متواجداً داخل الشركة أثناء اندلاع الحريق، بالإضافة إلى احتراق سيارة تابعة للدفاع المدني بالشارقة. واوضح العقيد وحيد السركال مدير عام الادارة العامة للدفاع المدني بالشارقة انه في التاسعة والنصف من صباح امس تلقت ادارة العمليات المركزية بلاغا بنشوب حريق مصانع اصباغ ناشيونال بالشارقة. حيث تحركت على الفور كافة فرق الدفاع الدفاع المدني بالشارقة الى مكان الحريق التي بدأت تتعامل مع الحريق بشكل جيد، ولكن بوجود مواد اصباغ ومواد كيميائية بدأ الحريق ينتشر ويتوسع مداه حيث نجحت الفرق جميعها من السيطرة على النيران ومنع امتدادها الى اماكن اخرى.

واشار مدير عام الدفاع المدني بالشارقة ان الحريق الضخم ادى الى احتراق 4 مستودعات والتهام محتوياتها بالكامل ، وقد اسفر الحريق على اصابتين طفيفتين، واضرار كاملة في احدى سيارات الدفاع المدني، ولم يحدث اية حالة وفاة، موضحا انه شارك في عمليات الاطفاء اكثر من 250 اطفائيا في جميع ادارات الدفاع المدني بوزارة الداخلية.

ومن جانبه أفاد اللواء حميد محمد الهديدي مدير عام شرطة الشارقة والذي اشرف بنفسه على عمليات إخماد الحريق أنه تم التنسيق مع وحدات الدفاع المدني المساندة من أبوظبي ودبي وعجمان وأم القيوين ورأس الخيمة والفجيرة والقوات المسلحة بالإضافة إلى معدات المساندة ببلدية الشارقة.

وأوضح مدير عام شرطة الشارقة انه تم تشكيل فريق عمل لوجستي في مكان الحريق ضم وحدات الدفاع المدني والشرطة لمتابعة تطورات الحريق ووضع الخطط العملية لمحاصرته من كافة المواقع ومنع امتداد السنة اللهب إلى المواقع السكنية والتجارية المجاورة للمصنع الملتهب.

كما تم توفير مستشفى ميداني متنقل بجوار الموقع ترقباً لحالات الإصابة بحروق أو لاختناق بفعل الدخان المتصاعد في كل الاتجاهات سواءً من جهة وحدات الشرطة والدفاع المدني أو من طرف أفراد الجمهور.

مؤكداً انه فور وصول الوحدات الأمنية المعنية للموقع تم إخلاء الشركة من كافة الموظفين بها وسكان المباني السكنية المجاورة لموقع الحريق وقطع الكهرباء والغاز تجنباً لوقوع خسائر بشرية كما تم تحويل حركة السير من الطرق المؤدية لمكان الحريق لطرق بديلة أكثر أماناً وانسيابية كالطريق العابر وشارع الشارقة ؟الذيد لضمان سلامة أفراد الجمهور وتجنب التجمهر في موقع الحريق.

خطة المكافحة

وقال اللواء راشد ثاني المطروشي القائد العام للدفاع المدني بالانابة أن فرق الاطفاء من الشارقة ودبي وصلت الى موقع الحادث بعد خمس دقائق من تلقي البلاغ، اعقبتها فرق من ابو ظبي والعين والغربية وعجمان وراس الخيمة وام القيوين والفجيرة، وكان الحادث قد نشب بمستودعين عندما وصلت الفرق وامتد الى المستودع الثالث، وخلال خطة محكمة تمكنت قيادة الحادث من اقتحام المستودع الرابع والبدء بالمكافحة من داخله لمنع امتداد النيران اليه والى المستودعات الاربعة المجاورة.

رغم ان الرياح كانت تحرك النيران باتجاه فرق المكافحة ، وشدة اندلاع النيران في المواد السريعة الاشتعال التي تحتويها المستودعات، الا أن خطة المكافحة التي تمت على اساس التعاون الممتاز بين جميع الفرق المشاركة من جميع امارات الدولة كفريق مكافحة واحد.

وتقسيم الموقع الى خمسة قطاعات وتكليف قيادة لكل قطاع ، واستخدام الرغوة في المكافحة ، وتدخل الطائرة العمودية في المكافحة ، واستخدام الآليات المتخصصة في الاطفاء اضافة لسيارات الاطفاء ، كل ذلك ساعد على احتواء الحريق ومنع امتداده والسيطرة عليه خلال اربع ساعات.

التأمين

تحديد حجم الخسائر يحتاج وقتاً

اكد نادر القدومي مدير عام شركة البحيرة للتامين انه من السابق لاوانه تحديد حجم الخسائر اتي تسبب بها الحريق الذي نسب امس في مصانع شركة ناشيونال للدهانات في امارة الشارقة. وقال القدومي ان شركات التأمين هي من ستتكفل بدفع كافة الخسائر موضحا ان المصنع لم يحترق بالكامل وفقا للتقارير الاولية.

وقال القدومي ان شركات التأمين بانتظار تقرير الشرطة واجهزة الدفاع المدني ومعرفة اسباب الحريق ثم ستقوم بعدها احدى الشركات المتخصصة بدراسة وتقييم حجم الخسائر بعد الاطلاع على تقرير اجهزة الشرطة والدفاع المدني.

واشار الى ان الخسائر تتجه الى قسمين في هذه الحالة وهي الخسائر المادية التي تسبب بها الحريق وخسائر تبعية أي ما يتبع الحادث ويتمثل في توقف العمل في المصنع وتتكاليف هذه العملية وتأثيرها على الانتاج وجميعها تندرج في وثيقة التأمين.

الشارقة - فهمي عبدالعزيز ـ دبي - علي الصمادي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات