من هنا وهناك

اكتشاف سر الوشائج القوية بين الأم وأطفالها

قال الفيلسوف الإغريقي القديم أرسطو مرة ساخراً الأمهات أكثر ولعاً بالأطفال من أزواجهن، لأنهن على ثقة أكبر من أنهن يمتلكونهم، ولكن أبحاث علوم الأعصاب السلوكية التي أجريت مؤخراً، أثبتت أن عوامل كيميائية تربط الأم بأطفالها أكثر تعقيداً مما ذهب إليه أرسطو.

وذكر موقع لايف ساينس أمس أن العلماء أشاروا إلى أن الهرمون أوكسوتوسين يلعب دوراً مهماً في نسج علاقة قوية بين الأمهات والأطفال، لكنهم في الوقت ذاته، حذروا من أنه لا يزال هناك فهم سطحي، لكيفية عمل هذه المادة الكيميائية، وتأثيرها على البشر.

ويؤثر هرمون أوكسيتوسين على الجسم البشري من جوانب عدة، وبخاصة على المرأة التي وضعت حديثاً، أوالتي تنتظر مولودها، ويحثها على الرضاعة.

وقالت جنيف بارتز، وهي أستاذة مساعدة في الطب النفسي في مركز ماونت سايناي في نيويورك: إن هذا الهرمون هو الذي يقوي العلاقة بين الأم وطفلها، ويؤثر على سلوك المرأة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات