«أدبيك» تعتزم إقامة وحدة للمنتجات البتروكيماوية

«أدبيك» تعتزم إقامة وحدة للمنتجات البتروكيماوية

تعتزم شركة أبوظبي للصناعات الأساسية (أدبيك) إنشاء مجمع جديد للمنتجات البتروكيماوية في الإمارة، حيث يتم العمل في الوقت الراهن على إنشاء مجمع ضخم للمنتجات البتروكيماوية، كما تجرى محادثات مع عدد من الشركاء في هذا الصدد.

وفي مقابلة مع زاويا داو جونز قال حسين النويس رئيس مجلس إدارة الشركة: ندرس مشروع إنشاء مجمع البتروكيماويات ونجري محادثات مع شركاء عالميين وشركات شقيقة محلية ممكنة. وتعمل أبوظبي على إقامة مجالات صناعية جديدة من أجل إنشاء موارد جديدة للدخل وتنويع مجالاتها الاقتصادية بعيداً عن العائدات النفطية.

وقالت مجلة ميدل إيست إيكونومك دايجست (ميد) في فبراير هذا العام إن أدبيك تعتزم إنشاء مجمع جديد، وإنها تتواصل في هذا الصدد مع شركة عالمية للمنتجات البتروكيماوية، وذلك نقلاً عن مصادر تعمل على تنفيذ هذا المشروع.

ورفض النويس يوم الأحد الكشف عن أسماء الشركاء المحتملين الذين قد ينضمون إلى أدبيك في هذا المشروع، أو الخوض في تفاصيل هذه الخطة، لكنه أشار إلى أن العمل على تحسين صناعة البتروكيماويات في أبوظبي هو امتداد منطقي لأنشطة الإمارة في مجالي النفط والغاز.

وتعمل شركة أبوظبي الوطنية للكيماويات التي تعرف باسم «كيماويات» وتملكها ثلاثة كيانات حكومية على إقامة مدينة صناعية للمنتجات الكيماوية تقدر قيمتها بعشرة مليارات دولار في منطقة الطويلة الظبيانية، وهي تعتزم إنشاء مجمع ثانٍ في المنطقة الغربية من الإمارة. وأفاد النويس أن قطاع البتروكيماويات لا يعمل على صناعة منتجات للاستهلاك في أبوظبي، بل هو مجال صناعي مخصص للتصدير.

من جانبها، تعتزم الإنشاءات البترولية الوطنية التوسع نحو السوق الإفريقي، وتسعى إلى الاستحواذ على شركة هندسة عالمية في إطار التوسع خارج الإمارات.

وقال حسين النويس رئيس مجلس إدارة الشركة: بدأنا عملية التوسع خارج الإمارات، وسلمنا الشهر الفائت منصة إنتاج بقيمة مليار دولار إلى قطر. وكمرحلة تالية تتجه أنظارنا نحو غرب إفريقيا ونيجيريا وأنغولا وليبيا،

أبوظبي- (البيان)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات