عمرها 17 عاماً وجسدها لرضيع

عمرها 17 عاماً وجسدها لرضيع

يجري علماء أميركيون فحوصات الحمض النووي الريبي على فتاة عمرها 17 سنة، ولكن جسدها بحجم طفل في السنة الأولى من العمر، وتصرفاته تماثل تصرفات طفل دون الثانية من العمر.

وذكرت صحيفة (تايمز أون لاين) أمس، أن العلماء يأملون في أن تكشف الفحوصات التي يجرونها، عن فهم أفضل لأسرار الشيخوخة، من خلال دراسة الخريطة الجينية للفتاة بروكي غرينبيرغ، التي توقف نموها الجسدي والذهني منذ ولادتها، ويبلغ وزنها الآن حوالي 7 كيلوغرامات، وطولها 76 سنتيمتراً فقط.

وكان ينظر إلى غرينبيرغ حتى وقت قريب، على أنها (مخلوق غريب) من الناحية الطبية، ولكن الدراسات الأولية التي أجروها عليها أظهرت أن حمضها النووي الريبي وعدم نموها ونضجها كباقي الفتيات، ربما ناتج عن خلل جيني.

وإذا ما صحت هذه النظرية، فإن ذلك سوف يمنح العلماء فرصة أفضل لفهم المراحل التي تمر بها عملية الشيخوخة، وحتى العثور على أدوية وعلاجات جديدة، لها علاقة بالتقدم في العمر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات