«البيئة» تستقدم خبيرا في مجال المبيدات

«البيئة» تستقدم خبيرا في مجال المبيدات

استقدمت وزارة البيئة والمياه الخبير الألماني « كنتر» من معهد التحاليل الدوائية لمدة خمسة أيام، ألالاستكمال تنفيذ البند الخاص بتحليل متبقيات المبيدات في الأغذية نظرا لما تمثله المبيدات من خطورة على الصحة العامة باعتبارها احد الملوثات الرئيسية للبيئة بالإضافة إلى أضرارها على صحة الإنسان والبيئة.

وأوضحت الدكتورة مريم حسن الشناصي، المدير التنفيذي للشؤون الفنية بالوزارة أن زيارة الخبير الألماني تأتي ضمن مذكرة نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس المجلس الوزاري للخدمات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، ألالإطلاق مبادرة إستراتيجية وطنيةألالإدارة أحكام الرقابة على المبيدات وإيجاد نظام وطني متكامل لإدارة المبيدات ومراقبة تداولها واستخدامها وقياس أثرها المتبقي في المواد الغذائية المستوردة والمحلية.

وحرص وزارة البيئة والمياه وضمن خطتها الإستراتيجية لتحقيق الأمن الغذائي في الدولة بتطبيق مبادئ الأداء الاقتصادي المتوازن في الإنتاج النباتي والحيواني الضروري للاستهلاك المحلي وتعزيز الأمن البيئي من خلال برامج ومبادرات بيئية للحد من تلوث التربة وتلوث الهواء والمياه والسلامة الغذائية.

وأشارت الشناصي الى أن الزيارة تهدف إلى تدريب العاملين بمختبرات وزارة البيئة والمياه عمليا على أحدث مستجدات التحاليل والتكنولوجيا اللازمة لتحليل متبقيات المبيدات في الأغذية ونظريا من خلال المحاضرات ، ورفع عدد تحليل المبيدات المستهدفة في العينة الواحدة من 400-500مبيد.

وأفادت عائشة الأميري - مدير إدارة المختبرات بالوزارة أن زيارة الخبير ستنعكس ايجابا على عمل مختبر متبقيات المبيدات والذي يساهم في الرقابة الغذائية وضمان وصول أغذية سليمة وخالية من ملوثات الأغذية مما يساعد على حماية المستهلك والمحافظة على صحته وكذلك حماية المستورد والتاجر وتعزيز التجارة البينية بين دولة الإمارات والدول المصدرةألا.

دبي ـ «البيان»

طباعة Email
تعليقات

تعليقات