اتفاقية بين جائزة ماجد بن محمد وجمعية الصحافيين عن رعاية المواهب

اتفاقية بين جائزة ماجد بن محمد وجمعية الصحافيين عن رعاية المواهب

وقعت اللجنة المنظمة لجائزة ماجد بن محمد الإعلامية للشباب اتفاقية شراكة سنوية مع جمعية الصحافيين، بهدف التنسيق بين جهود الجهتين في إبراز المواهب الإماراتية في المجال الإعلامي، انطلاقاً من الأهداف الرئيسية التي انطلقت على أساسها الجائزة، ورغبة الجمعية في الاستفادة من جهود الجائزة في إبراز وإظهار جيل إماراتي موهوب، بعد مراحل عدة من الفرز والتحكيم والترشيح.

وتم توقيع الاتفاقية أمس في نادي دبي للصحافة بحضور كل من رئيسة اللجنة المنظمة للجائزة خديجة المرزوقي، ورئيس جمعية الصحافيين محمد يوسف، تحت عنوان «مشروع رعاية المواهب الإعلامية الشابة»، والتي سيتم من خلالها، التعاون مع الجائزة في توفير فرص نظرية وعملية لمجموعة منتقاة من المواهب الإعلامية المشاركة في الجائزة، تعينهم على أخذ طاقاتهم الكامنة إلى مرحلة أخرى من التطوير والصقل.

وقالت المرزوقي ان الفكرة جاءت بهدف تأهيل ودمج الشباب الإماراتيين في الساحة الإعلامية، واختيار الأفضل منهم، تحت مبادرة التوطين التي تحتضنها جمعية الصحافيين، والتي سيتم خلالها تقديم التدريب والتأهيل المناسب لجميع الشباب المشاركين في الفئات المختلفة من الجائزة، وفتح فرص أكبر لهم في الحصول على الوظائف في المجال الإعلامية.

مشيرة إلى أن الجائزة «هي مصدر مهم ورئيس في توفير وفرز الفئات الموهوبة من الإماراتيين المهتمين في العمل في المجال الإعلامي، حيث تعين الجائزة على اختصار الوقت والجهد على الجهات المهتمة بالبحث عن المواهب الإعلامية، من خلال مراحل الجائزة التي يخضع خلالها المشاركون لعدد من الاختبارات ضمن لجان تحكيم خبيرة في المجال».

وبين يوسف أنه ومن خلال الجهد الكبير الذي تقوم به اللجنة المنظمة للجائزة، من ترويج وإعلان وتسليط الضوء على مرشحيها من الإعلاميين الهواة، «تعين الجائزة على تقديم مجموعة منتقاة مرشحة من قبل لجان خبيرة، وإبرازهم إعلامياً».

مضيفاً ان أهمية الجائزة تأتي «من خلال أخذ هذه الجائزة إلى مرحلة أكبر وأكثر عمقاً، من خلال الأخذ بيد هذه المجموعة الموهوبة ووضعها في مكانها المناسب، في مختلف الجهات الإعلامية، عبر دورات تدريبية نظرية، وأخرى ميدانية، داخل الدولة وخارجها»، مشيراً إلى أن الجمعية قامت بتعيين كل من نائب رئيس جمعية الصحافيين ورئيس تحرير جريدة «الإمارات اليوم» سامي الريامي.

بالإضافة إلى مدير التحرير العام لجريدة «البيان» ورئيس لجنة تحكيم جائزة ماجد بن محمد الإعلامية للشباب علي شهدور، حيث ستقوم اللجنة في وضع الخطة والميزانية السنوية لهذا المشروع.

وأوضح يوسف، أنه ومن خلال التعاون مع الجائزة، «سنتمكن من تجهيز مجموعة مدربة ومحترفة من الإعلاميين وتوزيعهم على الجهات الإعلامية المختلفة، وتوفير قناة جديدة لرفد المؤسسات الإعلامية».

دبي- «البيان»

طباعة Email
تعليقات

تعليقات