ملتقى النيابات العامة يستعرض تجارب عالمية في مكافحة الجرائم

ملتقى النيابات العامة يستعرض تجارب عالمية في مكافحة الجرائم

أكد معالي الدكتور هادف بن جوعان الظاهري وزير العدل، أهمية المؤتمرات الندوات وورش العمل المتخصصة، التي تقيمها الوزارة بمشاركة أعضاء السلطة القضائية في الدولة، ودورها في رفع مستوى المعرفة والخبرة القانونية، وتعميق الممارسات القانونية لدى أعضاء السلطة القضائية، من خلال اطلاعهم على أحدث النظم والإجراءات الدولية، مشيراً إلى أن ملتقي النيابات العامة، يستعرض من خلال مشاركة دولية مميزة، أهمية رفع الكفاءات، وزيادة الفعالية في مكافحة الجريمة الاقتصادية والبيئية، والجريمة المنظمة وجرائم الانترنت، بهدف تحقيق أقصى قدر من الكفاءة في وظيفة النيابة العامة.

وكانت وزارة العدل نظمت صباح أمس، تحت رعاية معالي الدكتور هادف بن جوعان الظاهري وزير العدل، ملتقى النيابات العامة بمشاركة أكثر من 80 من وكلاء النيابة من أنحاء الدولة، وبحضور خبراء من الولايات المتحدة الأميركية وأستراليا والنرويج وهولندا.

وصرح المستشار عبد الرحمن مراد البلوشي، مدير إدارة التعاون الدولي بوزارة العدل، بأن الملتقى استعرض تجارب النيابات العامة في بعض الدول وتوزيع اختصاصاتها، وتحديداً جهاز النيابة العامة المختص بالجرائم الاقتصادية والبيئية والجهاز الوطني لملاحقة الجريمة المنظمة والجرائم الخطيرة، من خلال عرض تجارب النيابة العامة في النرويج، التي قدمها اينغر ماري سوند، المدعي العام النرويجي، كما عرض الملتقى دور النيابة العامة في إجراءات التحقيق، والتعامل مع الجاني والمجني عليه، وتحدث حول هذا المحور، دونا ودبيرن نائب رئيس النيابة العامة لولاية نيو ساوث ويلز في استراليا.

وأضاف المستشار البلوشي، ان الجلسة الثانية للملتقى تضمنت عرضاً قدمه القاضي فرانك جراسي، قاضي محكمة دائرة مونرو في روتشستر بولاية نيويورك الأميركية، حول إدارة القضايا وتحديد الأولويات والتنسيق بين النيابات العامة على المستويين الفيدرالي والمحلي، بينما عرض خيرت سي، مدير مكتب دراسات القانون الجنائي الهولندي لأهمية التعاون بين النيابة العامة وغيرها من الأجهزة والجهات المشاركة في كشف الجريمة. واختتم الملتقى أعماله بنقاش بين المتحدثين والمشاركين حول سبل تحسين أداء العدالة من خلال ممارسة سليمة وفعالة لواجبات النيابة العامة.

أبوظبي ـ إيمان كلش

طباعة Email
تعليقات

تعليقات