حديث الروح

حديث الروح

السيف يكتب

والصدر يقرأ

والزمن يمحو كل شيء

تماسكي أيتها المشنقة

وهدّئي من روعك أيتها الحبال

وأنتم أيها السوقة والرعاع

ألم تروا في كل هذا الشرق

معلماً يشنق

في بداية أو نهاية أي عام دراسي؟

أو ثرياً مجهولاً يستدرج غزالاً برياً

ويغدق الرصاص بين عينيه؟

أو بطلاً يستسلم في ذروة المعركة

من الضجر؟

إنها أغنيتي وليست أغنية إليوت

وأعراسي وليست أعراس لوركا

وحقولي وليست حقول غوغان

ومتاهتي وليست متاهة كافكا

وكبريائي وليست كبرياء بايرون أو المتنبي

إنهم يسلبونني كل شيء في وضح النهار

وأنا أكره الخريف المزاود

سأكتب كتابي عليك بالمطر

محمد الماغوط ( شاعر سوري راحل 1934 - 2006 )

طباعة Email
تعليقات

تعليقات