مجلس إدارة جديد لجمعية الإمارات الطبية

مجلس إدارة جديد لجمعية الإمارات الطبية

خسر جميع أعضاء مجلس ادارة جمعية الامارات الطبية باستثناء الدكتور مصطفى الهاشمي مناصبهم في انتخابات الجمعية التي جرت مساء اول من امس في مكتبة راشد الطبية في مستشفى راشد بحضور 93 طبيبا صوت منهم في نهاية الاجتماع 84 طبيبا.

وخرج رئيس الجمعية السابق الدكتور علي النميري والدكتور جاسم خلفان اللذان كانا من ابرز المرشحين للفوز بدورة جديدة من مجلس ادارة الجمعية لعدم حصولهما على العدد الكافي من الاصوات، في حين حصل الدكتور علي احمد بن شكر مدير عام وزارة الصحة الاسبق على 48 صوتا وذلك بعد نقاشات ومداخلات امتدت لساعات لمناقشة التقرير المالي والاداري.

وبعد فرز الاصوات فاز كل من الدكتور عبد الرزاق المدني المدير التنفيذي لمستشفى دبي والدكتور علي احمد بن شكر والدكتور خليل قائد مدير ادارة التعليم الطبي المستمر في هيئة الصحة بدبي والدكتورة موزة الشرهان والدكتور عبد الرحيم مصطفوي استشاري طب الاطفال في مستشفى الوصل والدكتور خالد المنصوري من ابوظبي والدكتور مصطفى الهاشمي من وزارة الصحة في الانتخابات.

وسيعقد مجلس الادارة الجديد خلال الاسبوع المقبل اجتماعا في مقر الجمعية بدبي لتوزيع المناصب وفقا لقرار الجمعية العمومية التي ارتأت ان يتم توزيع المناصب باتفاق بين الاعضاء بعيدا عن عدد الاصوات التي حصل عليها الاعضاء.

ووصف عدد من الاطباء اجتماع الجمعية باليوم التاريخي، حيث لم يسبق وان حضر الاجتماع 93 طبيبا، كما لم يحصل في تاريخ الجمعية منذ تاسيسها في العام 1981 وان يتقدم لانتخابات مجلس الادارة 21 عضوا ، حيث جرت العادة ان يفوز الاعضاء بالتزكية نظرا لعدم رغبة الاعضاء بدخول الجمعية.

وقالت الدكتورة موزة الشرهان اليوم تاريخي، ونقطة الانطلاقة الحقيقية للجمعية ونأمل ان تكون الجمعية من الآن فصاعدا نموذجا يحتذى لباقي جمعيات النفع العام في الدولة كونها تضم نخبة من خيرة أبناء الوطن، فيما علق الدكتور حسين عبدالرحمن المدير الطبي لمستشفى دبي على الخلاف الذي كان قائما مع فرع الجمعية في أبوظبي بانها كانت مجرد سحابة الصيف، وكلنا اخوة وما يقع على اي طبيب سواء كان في ابوطبي او دبي يمس الاطباء الاخرين لاننا جسد واحد.

وشهد اجتماع الجمعية العمومية التي اتفق على تسميتها بالعادية مناقشات حادة اتسمت بالمسؤولية والجدية حول واقع الجمعية وآليات تطويرها، وسط إصرار الجميع على ضرورة تطوير الجمعية والارتقاء بها ومساعدة الاعضاء وخاصة المستجدين منهم سواء في حضور المؤتمرات الخارجية او البعثات الدراسية كذلك في المشاركة في المؤتمرات المحلية التي يتم تنظيمها داخل الدولة لاكتساب المهارات والخبرات العلمية والعملية لصقل مهاراتهم.

وتم اعتماد محضر اجتماع الجمعية العمومية السابق والاطلاع على تقرير مجلس الادارة عن اعمال السنة المالية المنتهية في 31÷21÷ 2009. كما تم اعتماد الموازنة التقديرية المقترحة لعام 2010 حيث قدرت مجموع الايرادات ب3,2 مليون درهم ومجموع المصروفات بمليونين ومائة وثمانين الف درهم.

دبي ـ عماد عبد الحميد

طباعة Email
تعليقات

تعليقات