EMTC

هيئة الصحة تقرر سحب كل تشغيلات دواء تايلينول من أبوظبي

هيئة الصحة تقرر سحب كل تشغيلات دواء تايلينول من أبوظبي

قررت هيئة الصحة في أبو ظبي بالتعاون مع وزارة الصحة سحب كل تشغيلات مستحضر تايلينول (شعجخدج) الشراب والقطرات من أسواق أبوظبي بناء على طلب الشركة المصنعة «جونسون آند جونسون» كإجراء وقائي لعدم مطابقة هذه المنتجات لمعايير الجودة المطلوبة.

وذكرت الهيئة في تعميم أصدرته أمس للصيدليات والمستشفيات والمراكز الصحية في إمارة أبو ظبي بأن هذا السحب لا ينطبق على دواء زيرتك «غ؟ُّْمك» المتوفر في أسواق الدولة حيث يورّد إلى الإمارات من مصادر أوروبية ويختلف عن الأصناف التي تأثرت بأسواق الولايات المتحدة الأمريكية وتم سحبه منها وطلبت الهيئة إعادة جميع العبوات من تايلينول إلى الموزع المحلي في أقرب وقت ممكن.

وكانت هيئة الأغذية والعقاقير الأميركية «ئء» قد دعت الأسبوع الماضي إلى التوقف عن استخدام شراب «تايلينول» الذي يستخدم لتسكين الألم على شكل نقاط ومعلق للأطفال وكذلك مستحضر مورتين «حُُّْيَ» ومستحضر زيرتك «Zyrtec» على شكل سائل للأطفال للأطفال وبينادريل «مَفلْ؟ٌ» على شكل سائل للأطفال وذلك بعد أن أعلنت الشركات المصنعة عن عملية سحب واسعة لهذه الأدوية رغم أنها قالت إن فرص حدوث مشاكل ومضاعفات خطيرة أمر مستبعد.

وقد تبلور السبب في عمليات السحب وإيقاف الاستخدام كون هذه التشغيلات لا تحقق المستوى المطلوب من الجودة وذلك بسبب أن بعض هذه المستحضرات تحتوي على تراكيز عالية من المواد الفعالة أكثر من الحد المسموح به، والبعض الآخر يحتوي على إضافات لمواد غير فعالة علاجية لا تتوافق مع مواصفات المستحضر، بينما تمثلت مشكلة الجودة لبعض التشغيلات في احتوائها على جزيئات صغيرة غير ذائبة في المحلول وأوضحت الشركة أنه ينبغي على الآباء والممارسين الصحيين عدم إعطاء أي من هذه المستحضرات للأطفال أو الرضع، وإيقاف استخدامها واستشارة الطبيب أو الصيدلي لتوفير البديل المناسب.

من جهتها أصدرت وزارة الصحة يوم الثالث من مايو الحالي تعميما للأطباء والصيادلة العاملين في القطاع الحكومي والخاص سحب تلك المستحضرات من أسواق الإمارات وإعادة الكميات المتوفرة إلى الوكيل المحلي ووقف مؤقت لاستيراد هذه الأدوية للدولة وكذلك وقف توزيعها.

وأكد الدكتور أمين الأميري المدير التنفيذي للممارسات الطبية والتراخيص بوزارة الصحة أن قرار السحب من قبل الشركة المنتجة جاء بناء على وجود مشاكل تتعلق بجودة عبوات المنتجات الموجودة في السوق المحلي منها زيادة في تركيز المادة الفعالة ووجود مواد غير فعالة لا تطابق المواصفات القياسية وكذلك وجود بلورات في العبوات.

أبوظبي ـ مصطفى خليفة

طباعة Email
تعليقات

تعليقات