وفاة الرئيس النيجيري ونائبه يتولى السلطة

وفاة الرئيس النيجيري ونائبه يتولى السلطة

صورة

أدى نائب الرئيس النيجيري غودلاك جوناثان، أمس، اليمين الدستورية خلفاً للرئيس الراحل عمر يارادوا، متعهداً بحكم جيد للبلاد، وبإجراء إصلاحات في النظام الانتخابي، ومواصلة مكافحة الفساد بنشاط.

ونقلت وكالة الأنباء النيجيرية «إن إيه إن» عن جوناثان، قوله في خطابه للأمة لدى تسلمه منصبه كرئيس جديد لنيجيريا وقائد للقوات المسلحة، «بأدائي اليمين الدستورية لتسلمي منصبي وفقاً للدستور النيجيري، وفي هذه الظروف الحزينة وغير العادية، أدعو كل النيجيريين الرفاق لأن يبقوا ثابتين ويلتزموا بقيم وروحية أمتنا».

وأضاف «كما قلت وأقول مجدداً، علينا المحافظة على معاييرنا الأفضل في ممارستنا الديمقراطية.. وأحد الاختبارات الحقيقية سيكون ضماننا بأن كل الأصوات ستحتسب في الانتخابات العامة المقبلة». وأشار إلى أن إدارته ستعزز الجهود الرامية للحفاظ على السلم وتطور البلاد، وعلى أمن الحياة والممتلكات في كامل نيجيريا.

وأثنى جوناثان على مساهمات خلفه الراحل السياسية وحكمه الجيد. وأدى جوناثان اليمين الدستورية أمام رئيس المحكمة العليا الويسيوس كاتسينا الو، في مراسم أجريت في القصر الرئاسي، حضرها مسؤولون كبار، بينهم رئيس مجلس النواب ديميجي بانكول وأعضاء من الجمعية الوطنية.

وأشارت الوكالة إلى أن يار ادوا توفي ليل أول من أمس، لإصابته بمرض في القلب، وسيدفن في مسقط رأسه كاستينا اليوم في الثانية بعد الظهر بالتوقيت المحلي للبلاد. وأعلنت الحكومة أمس عطلة عامة، وأعلن الحداد لمدة أسبوع لوفاة رئيس البلاد.

(وكالات)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات