البرلمان اليوناني يمرر ميزانية الإنقاذ

البرلمان اليوناني يمرر ميزانية الإنقاذ

وافق مجلس النواب «البرلمان» اليوناني أمس، على ميزانية تقشفية صارمة مطلوبة للحصول على حزمة إنقاذ من القروض مدتها ثلاث سنوات بقيمة 110 مليارات يورو (140 مليار دولار) من منطقة اليورو وصندوق النقد الدولي، فيما احتشد آلاف اليونانيين خارج البرلمان للاحتجاج على الإجراءات الجديدة. وتم تمرير الميزانية بتأييد 172 صوتاً مقابل 121.

وفي جلسة بدأت بنقاش حاد، طرد رئيس الوزراء جورج باباندريو ثلاثة من نوابه امتنعوا عن التصويت ولم يصوتوا لصالح الميزانية التقشفية، كما قام بطردهم من المجموعة البرلمانية التابعة لحزبه الاشتراكي، وهو ما أدى إلى تراجع النواب المؤيدين له إلى 157 مقابل إجمالي أعضاء البرلمان البالغ عددهم 300 نائب، وهو ما يجعله مستمراً في ضمان غالبية مريحة داخل البرلمان.

وخارج البرلمان تظاهر عشرات الآلاف من الأشخاص ضد الميزانية التقشفية وللاحتجاج على وفاة ثلاثة متظاهرين أول من أمس، إثر اندلاع مظاهرات ضخمة خلال إضراب عام شمل جميع أنحاء اليونان.

وفي السياق أعلن العاملون في المصارف الإضراب عن العمل ل24 ساعة احتجاجاً على مقتل زملائهم الذين حاصرتهم النيران التي أضرمها المحتجون في مبنى المصرف خلال المظاهرات العنيفة المناهضة لإجراءات التقشف. وأقيم نصب وضعت عليه الزهور والشموع بالقرب من نوافذ مصرف مارفين المحترقة، حيث لقي الضحايا مصرعهم.

(أ.ب)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات