أبوظبي تشارك بشكل فعال في «كان»

أبوظبي تشارك بشكل فعال في «كان»

تحضر أبوظبي هذا العام في (سوق الفيلم) المقام على هامش مهرجان كان السينمائي 2010 بشكل لافت ومميز. وسوف يبقى جناحها الشاطئي رقم 139 في القرية العالمية مفتوحا أمام الجمهور يوميا من العاشرة صباحا إلى السادسة مساء طوال فترة انعقاد المهرجان من 12 وحتى 23 مايو. ويضم الجناح هيئة أبوظبي للثقافة والتراث ومشاريعها ومبادراتها السينمائية لجنة أبوظبي للأفلام ومهرجان أبوظبي السينمائي إلى جانب (إيمجنيشن أبوظبي) و(توفور54) .

وقال عيسى سيف المزروعي مدير إدارة المشاريع الخاصة في هيئة أبوظبي للثقافة والتراث يجسد جناحنا في (كان) تنامي مكانة أبوظبي كمركز لصناعة الأفلام وتزايد الاعتراف العالمي بها) . وأضاف ( سوف يسلط الضوء على الكثير من نقاط الجذب المدهشة في أبوظبي والإمارات، ويقدم واجهة مميزة وفرصا تجارية لصناعتنا السينمائية المزدهرة).

وقال مدير لجنة أبوظبي للأفلام ديفيد شيبرد (امل برفع مستوى الوعي حول مبادراتنا الأخيرة لدفع صناعة السينما في المنطقة، بينما نقوم أيضا بالترويج للأفلام الإماراتية في السوق العالمية، ونعكس كرم الضيافة العربية عبر العديد من الفعاليات وحلقات النقاش واللقاءات التي تجمع المختصين في صناعة السينما والتلفزيون معا داخل الجناح).

أما مدير مهرجان أبوظبي السينمائي بيتر سكارليت فقد أوضح قائلا مع انتهائنا من بناء كل عناصر المتعة والتشويق في النسخة القادمة من مهرجاننا بتسميته الجديدة ومع الاستفسارات المتحمسة التي أخذت تنهال علينا حول سند، وهو الصندوق السينمائي الذي أعلنا عنه أخيرا لتطوير الأفلام ودعمها في مرحلة ما بعد الإنتاج؛ يُتوقع لحضورنا في كان أن يكون مبهجا ومرهقا في آن معا).

وقال مدير العمليات في (إيمجنيشن أبوظبي) ستيفان برانر (إنه عام يفيض بالنشاط بالنسبة إلينا في كان، حيث سنعرض عددا من مشاريعنا المثيرة للاهتمام بما فيها العرض العالمي الأول لفيلم (لعبة عادلة) الذي تم إنتاجه بناء على شراكة جمعتنا مع بارتيسبانت ميديا وشركة ريفر رود للترفيه). وأضاف (نتطلع أيضا إلى الإعلان عن مشروع لإنتاج أول فيلم روائي إماراتي، وهو باكورة مشاريعنا الكثيرة التي تعكس التزامنا بتطوير الأفلام والمواهب السينمائية في أبوظبي) .

أبوظبي - «البيان»

طباعة Email
تعليقات

تعليقات